قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


بهية مارديني من دمشق: عقد في دمشق اجتماع للجان إحياء المجتمع المدني في سورية استغرق أكثر من ثلاث ساعات وتم خلاله تشكيل لجنة توافقية للحوار بحضور التجمع الوطني الديمقراطي بأطرافه الحزبية الثلاثة وقررت اللجنة التوافقية ان تجتمع اليوم وستصل اللجنة عبر الحوار مع لجنة اخرى تم تشكيلها سابقا من طرف اخر في اللجان للوصول الى ضوابط وتوجهات المرحلة الجديدة لاحياء اللجان ، وستعرض هذه الضوابط عبر اجتماع موسع سيعقد في مدينة حلب الشمالية السورية مطلع الشهر القادم.

ووصف مصدر في اللجان في تصريح لـ "ايلاف" إجتماع أمس بالمختلف واعتبر الأمور تسير في الاتجاه الايجابي لأن الاجتماع ضم أطرافا من مختلف المحافظات وعبر الحوار الهادىء يمكن أن يتم سحب الوثيقة التأسيسية الثالثة نحو اقلاع جديد لتشجيع الحوار واحتواء الاليات والخلافات السابقة .

و رفض أعضاء اللجان كلمة " رعاية " التجمع الوطني الديمقراطي حيث اعتبروا أنها تأخذ بعدا سياسيا فاللجان ليست حزبا كما أكد الجميع ووافقوا ضمنيا على كلمة وجود او حضور التجمع .

وكانت بوادر انقسامات قد سادت لجان في إحياء المجتمع المدني في سورية وظهرت عبر صيغيتين مختلفتين ثم ظهرت الوثيقة التأسيسية الثالثة التي أثارت جدلا وسببت الانقسام في صفوف اللجان الأمر الذي ابرز ضرورة الحوار بين الأطراف .

وعلمت "ايلاف" ان المعارض السوري المعروف ميشيل كيلو عاد إلى صفوف لجان إحياء المجتمع المدني في سورية واجتمع أمس مع اعضائها بعد ان انفصل سابقا عنها علما انه كان من ابرز اعضائها وكبار مؤسسيها الأوائل ، واشار مصدر في اللجان الى عودة بعض الأعضاء الذين انسحبوا في وقت سابق .