قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



القاهرة: اعلن القائم بالاعمال السوداني في القاهرة محمد عبد الله اليوم ان التحالف الوطني الديموقراطي (معارض) والحكومة السودانية وقعا بروتوكول اتفاق حول "المسائل السياسية".

وقال في تصريحات بثتها وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية ان "الطرفين اتفقا على الحل الشامل السياسي والدستوري والتشريعي الذي يتضمن خطوات التحول الديموقراطي في السودان".

واكد نائب رئيس التحالف الوطني الديموقراطي اللواء عبد الرحمن سعيد ان الاتفاق النهائي سيوقع في 12 شباط (فبراير) في القاهرة. ولم يذكر اي تفاصيل عن الاصلاحات التي سيتم تبنيها من قبل نظام الخرطوم ليتاح دمج المؤتمر الوطني الديموقراطي في الميدان السياسي السوداني.

وجرت المحادثات برعاية مصر وبحضور مدير المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان مراسم تبادل الوثائق بين الجانبين. وقال محمد عبد الله ان الاتفاق "سيمكن جميع السودانيين من مشاركة سياسية في شؤون البلاد (...) ويأتي مواصلة لما توقيعه الاسبوع الماضي في نيروبي بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان".
ويشير عبد الله بذلك الى الاتفاق بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان الذي انهى حربا اهلية استمرت 21 سنة.

وبعدما رأى ان الاتفاق بين الحكومة والتحالف "يؤرخ لحقبة جديدة من عمر السودان ويضع حدا للعنف والفرقة والشتات"، اكد ضرورة ان "تتكاتف ايدي الجميع لبناء السودان واحداث التنمية في كل مجالاتها بما يحقق خير البلاد وخير المواطن السوداني".