قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


لبيبة عاكوم من صيدا: أثناء قيام دورية لجيش الدفاع الاسرائيلي بسحب سيارة الهامر التي أعطبت خلال الهجوم الذي نفذه حزب الله في مزارع شبعا في الاسبوع الماضي، وقتل على اثره ضابط مراقبة فرنسي، وجرح جندي سويدي، كما قتل خلاله إسرائيلين اثنين، تعرضت هذه الدورية لتفجير عبوة ناسفة كانت مزروعة من قبل عناصر حزب الله المتواجدة في المنطقة وذلك تمام الساعة 14.45 بتوقيت بيروت 12.45 توقيت غرينيتش.

ورجحت معلومات خاصة لايلاف سقوط جريحين على الأقل في صفوف الدورية المذكورة وإعطاب الجرافة التي كانت تحاول سحب الهمر، وعلى اثرها قام الجيش الاسرائيلي بشن غارتين على تلال القصير ومحيط مزارع شبعا وحلتا ومحيط بلدة كفرشوبا ونتج عن الغارتين إصابة كل من نزيهة سليمان (51 سنة) ورندا صفا( 32 سنة) ونقلتا الى مستشفى مرجعيون الحكومي في الجنوب، لصعوبة نقلهما الى مستشفى غسان حمود في صيدا، وذلك بسبب كثافة القصف الاسرائيلي، هذا وترافقت الغارات مع تحليق مكثف للطيران المعادي وتمشيط بالمدفعية الثقيلة لأطراف كفرشوبا والمنطقة المحاذية لمزارع شبعا.