قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أ

يوزعون ملصقات تدعو لدعم لائحة
من اللوائح العراقية المرشحة للانتخابات
سامة مهدي من لندن: دعا رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي الأمين العام للأمم المتحدة الى إرسال مراقبين دوليين للإشراف على الانتخابات العامة التي ستجري في الثلاثين من الشهر الحالي، فيما بدأت وزارة الكهرباء توزيع مولدات طاقة على محطات الإذاعة والتلفزة العراقية من أجل بثها لتوعية المواطنين حول الانتخابات وعدم توقف إرسالها نتيجة أزمة الطاقة التي تعانيها البلاد، في وقت وعد المسؤول العراقي من جهة أخرى بتوفير كل أنواع الأدوية الأساسية والتجهيزات الطبية في المستشفيات والمراكز الصحية لجميع العراقيين.

وفي تصريح صحافي أرسل الى "إيلاف" قال مصدر في مجلس الوزراء العراقي اليوم إن علاوي أجرى اتصالا هاتفيا مع الأمين العام للأمم المتحدة السيد كوفي أنان تحدث خلاله عن سير العملية السياسية في العراق، وكذلك الجهود التي تبذلها الحكومة العراقية لضمان نجاح الانتخابات المقبلة في البلاد، وأشار إلى أن علاوي طالب أنان بإرسال مراقبين دوليين للإشراف على الانتخابات العراقية وضمان أقصى حالات الشفافية في سير العملية الانتخابية.

وقال إن علاوي أبلغ الأمين العام للمنظمة الدولية ان العملية السياسية في العراق تتطور بشكل مستمر وإنها مفتوحة أمام جميع الإطراف العراقية في الوقت الراهن، و في المستقبل ايضا، داعيا الامم المتحدة الى تفعيل دورها في العراق و زيادة نشاط فروعها في جميع المدن العراقية بعد فترة الانتخابات واوضح ان علاوي شكر انان على دعمه و تصريحاته الايجابية بشأن العملية السياسية الجارية في العراق.

وتأتي مطالبة علاوي بالمراقبين الدوليين في وقت بدأت في 37 مدينة في 14 دولة صباح اليوم عمليات تسجيل مليون و263 الف ناخب عراقي سيشاركون في الانتخابات التي سيشهدها بلدهم في الثلاثين من الشهر الحالي من خلال 79 مركزا انتخابيا اقيمت فيه 821 محطة اقتراع حيث يستمر التسجيل لمدة اسبوع واحد تمهيداً للتصويت في أول عملية اقتراع حقيقية للعراقيين في داخل بلدهم

عراقية مقيمة في دمشق تسجل اسمها في لوائح الانتخابات
وخارجه منذ أكثر من نصف قرن .

وعلى صعيد الانتخابات ايضا قرر وزير الكهرباء السيد أيهم السامرائي تزويد مواقع المحطات العراقية التلفزيونية والإذاعية بمولدات تعمل خلال القطع المبرمج للتيار الكهربائي في مدينة بغداد.

وقال مصدر في الوزراة انها تعمل على إدامة التيار الكهربائي للقنوات العراقية التلفزيونية و الإذاعية خلال الأيام المقبلة، بما يوفر لها فرصة الاستمرار في البث بغية المساهمة الفعالة و الإيجابية في تغطية متطلبات العملية الانتخابية العراقية وفسح المجال لوسائل الإعلام العراقية لأخذ دورها في عملية التوعية وتهيئة الأجواء العامة من اجل مساهمة العراقيين في الانتخابات باعتبارها الفرصة المناسبة لترسيخ سبل الديمقراطية في العراق" كما اشار.

من جهة اخرى قال بيان اخر لمجلس الوزراء ان رئيس الوزراء العراقي الدكتور أياد علاوي كشف خلال زيارة إلى مختبر الصحة العام المركزي في بغداد عن خططه المتعلقة بتوفير كل أنواع الأدوية الأساسية والتجهيزات الطبية في المستشفيات والمراكز الصحية لجميع العراقيين، وأشار إلى "انه تم تدريب أكثر من 45 ألف طبيب وممرضة منذ تاريخ استلام السيادة من قوات التحالف و تشكيل الحكومة العراقية الموقتة " ووعد سيادته بتدريب هذا العدد نفسه للعام الحالي أيضاً.

وقال علاوي "نحن نقوم ببناء الخدمات الصحية و نخطط لبناء (200) مركز صحي إضافة إلى عزمنا على تجديد العديد من المستشفيات خلال العام المقبل " . واضاف " أعدكم بضمان حصول جميع العراقيين على حاجاتهم من الأدوية الأساسية و العقاقير الطبية بيسر و سهولة من المستشفيات و المراكز الصحية بحلول نهاية 2005".

وعلى صعيد آخر قال بيان ثالث ان طائرات شركة الخطوط الجوية العراقية نقلت (4857) حاجّاً عراقياً ، من مطار البصرة إلى بيت الله الحرام خلال الاسبوعين الاخيرين ، بعد أن وجهت المنشاة العامة للطيران المدني و شركة الخطوط الجوية العراقية مؤسساتها كافة بتهيئة المطار و تشغيله إدارياً و فنياً ، وقد كان لمديرية الصحة و المركز الثقافي النفطي في البصرة دور متميز في تسهيل إقامة الحجاج.

واشار إلى أن الشركة العامة لموانئ البصرة تقوم بتفريغ الحنطة من البواخر الأجنبية المتعاقد عليها من قبل وزارة التجارة حيث سجلت معدلات التفريغ نسبة مرتفعة بلغت حوالي (8000) طن يومياً.