قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


الجزائر: ذكرت صحف جزائرية اليوم ان تظاهرات عنيفة جرت الاثنين في جنوب العاصمة الجزائرية ومنطقة القبائل احتجاجا على زيادة في سعر قارورة اعلنت عنها الحكومة.

وفي بيرين في منطقة الجلفة (270 كلم جنوب العاصمة) قام شبان بنهب واحراق مبان عامة احتجاجا على هذه الزيادة التي تقررت في الشتاء بينما يبلغ الطلب ذروته.

وقالت هذه المصادر ان اجهزة الامن استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين واعتقلت عددا من الاشخاص. وتابعت ان سكان خراطة قرب بجاية في منطقة القبائل الصغرى (260 كلم شرق الجزائر) تظاهروا واغلقوا الطريق الذي يؤدي الى بجاية للاسباب نفسها.

يذكر ان غاز البوتان والمازوت هما المصدران الرئيسيان للطاقة في المناطق الجبلية والمرتفعات الكبرى والمناطق المعزولة.

وقررت الحكومة زيادة سعر قارورة الغاز رغم من معارضة الجمعية الوطنية. وارتفع سعرها من 170 الى مئتي دينار (من 70،1 الى 2 يورو تقريبا).

ومنذ حوادث نيسان(ابريل) 2001 في منطقة القبائل التي اسفرت عن سقوط 126 قتيلا، اصبحت التظاهرات الوسيلة المفضلة للشبان الجزائريين الراغبين في اسماع صوتهم للسلطات المتهمة بالاهمال والفساد.