قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بهية مارديني من دمشق:في خطوة رمزية تعبر عن نية سورية السير قدما في طريق اقتصاد السوق اصدر الرئيس السوري بشار الاسد اليوم مرسوما يقضي بالغاء المزارع الحكومية وتوزيع املاكها على المزارعين .
وتاتي هذه الخطوة بعد سلسلة من الاجرءات الحكومية التي تؤكد نية دمشق الاسراع في سياسة الاصلاح الاقتصادي وخصوصا فيما يتعلق بالقطاع العام الخاسر .
وتعتبر مزارع الدولة رمزا من التركة الاشتراكية التي لم تطبقها سورية بالكامل اذ ظل الفلاح السوري يملك ارضه ولكن تم تحديد الملكية بسقف معين من الهكتارات ورغم ان مساحة هذه المزراع ليست مساحات كبيرة او حاسمة فان البعض انتقد الخطوة واعتبرها بمثابة بيع للقطاع العام .
وكان عدد من المسؤولين السوريين لم يستبعدوا بعض عمليات الخصخصة فيما اذا فشلت الاجراءات التي تؤدي الى انتشال الشركات العامة من الخسائر الكبيرة التي ترزح تحتها رغم عدم منطقيتها اذ ان شركة لتعبئة المياه المعدنية على سبيل المثال خاسرة .