قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بهية مارديني من دمشق: توجهت دورية من الامن السياسي في مدينة حلب الشمالية الى منزل الدكتور عمار قربي عضو لجان احياء المجتمع المدني ، عضو المنظمة العربية لحقوق الانسان في سورية وسألت عنه بحجة توزيعه لمنشورات ضد الحكومة السورية في مصر ، وعندما لم تجده توجهت الدورية المؤلفة من ثلاثة افراد الى نقابة اطباء الاسنان ، اذ ان الدكتور قربي عضو مجلس فرع منتخب في النقابة ، وهددوا الموظفين بالبطش بهم في حال اخبروه ان الامن سأل عنه ، وقالوا لهم "انهم سكتوا طويلا عن تصرفاته" .
الجدير بالذكر ان الدكتور قربي كان في القاهرة الاسبوع الماضي ضمن وفد سوري ضمّ 12 عضوا من اطياف المجتمع المدني السوري لاعلان تأسيس منتدى اجتماعي سوري .