قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



أماني الصوفي من صنعاء :كشفت مصادر صحافية معارضة في صنعاء عن تحضيرات مكثفة واستعدادات واسعة للقطاعات الشبابية لعدد من أحزاب المعارضة اليمنية هذه الأيام لعقد المؤتمر العام التأسيسي الأول لإشهار الاتحاد الوطني لشباب اليمن ، ككيان موازي للاتحاد العام لشباب اليمن الذي ينفرد المؤتمر الشعبي العام (الحزب الحاكم) بالسيطرة عليه.
ونقلت المصادر ذاتها عن مسئول العلاقات العامة في اللجنة التحضيرية المنظمة للمؤتمر أن اللجنة تعكف حالياً من خلال اجتماعاتها المكثفة على ترتيب كل ما يتعلق بإقامة المؤتمر بنجاح مما ينعكس على نجاح الاتحاد الوطني في مناشطه المستقبلية، خصوصاً وأن الحركة الشبابية في اليمن تمر بمراحل حرجة شكلها التمزق والتشتت المعاش بين أوساط هذه الحركة.
وأضاف إن هذه الإشكاليات التي تعيشها الحركة الشبابية اليمنية ناتجة عن عوامل متعددة من أهمها ما قام به الحزب الحاكم من تأسيس منفرد لما يسمى بالاتحاد العام لشباب اليمن لا يضم سوى المنتمين إلى الحزب ولم يقدم شيئاً للشباب سوى أنه أصبح اتحاداً للسفريات والسياحة مع أنه كان الأحرى بتقبل الحوار مع الآخر ومع كافة الأطراف فكان لزاماً علينا في أحزاب اللقاء المشترك القيام بتأسيس الاتحاد الوطني لشباب اليمن كلبنة لاتحاد شبابي موحد لجميع شباب اليمن.
وأكد المسؤول الشبابي في تصريحات نقلها عنه موقع حزب رابطة ابناء اليمن المعارض أن الاتحاد الوطني لشباب اليمن الذي سيعقد مؤتمره العام التأسيسي الأول في الأيام القادمة يعد خطوة في إطار العمل لتوحيد الحركة الشبابية والطلابية مع الإيمان أنه لا يمكن لفئات الشباب جميعها أن تنطوي في إطار نقابي موحد, ولكن هذا من باب ما يجب فعله وما يمكن تقديمه.