قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فالح الحُمراني من موسكو: دافعت روسيا عن البرنامج النووي الايراني وقالت على لسان وزير الخارجية سيرغي لافروف بان لا أساس للمخاوف من خروج البرنامج النووي عن منحاه السلمي.

ومن المرتقب ان يسلط لافروف ضوءًا على الموقف الروسي من القضية ومواقف روسيا الاخرى على الساحة الدولية، في مؤتمره الصحافي الكبير الذي سيعقده اليوم.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف معلقًا على تصريح الرئيس جورج بوش بشأن شن حرب على إيران "ان الشك لايساور روسيا في امكانية التسوية السلمية لمسالة البرنامج النووي الايراني".

واشار لافروف في كلمة امام مؤتمر اقليمي عقد اليوم في جمهورية كاريليا على الحدود الفنلندية " لقد اخذنا بالاعتبار ان الرئيس الاميركي اكد تفضيل التسوية السلمية لقضية البرنامج النووي الايراني، ولانرى اساسًا للتشكيك بذلك".

وأعاد لافروف الى الاذهان ان ايران عقدت اتفاقية ذات صلة مع المانيا وفرنسا وبريطانيا،اضافة الى ان مباحثات سلمية تجري بين ايران وروسيا من اجل ان يرتدي برنامج ايران النووي طابعًا سلميًا.

منوها بان القيادة الايرانية اعلنت مرارًا ان البرنامج النووي الايراني يكتسي طابعًا سلميًا. واشار الى ان هناك تعاون بين ايران والوكالة النووية للطاقة النووية، وان القضية لم تعد حادة ، حسب قوله.

من ناحية اخرى وصف لافروف طرح قضية اعادة جزء من الاراضي الروسية لفنلندا التي ذهبت للاتحاد السوفياتي السابق، في اربعينات القرن الماضي بانه طرح " استفزازي" وجاء قول لافروف كرد على استطلاع الراي العام الذي جرى في فنلندا بطلب من المنظمات القومية المتطرفة هناك.واشار لافروف الى ان القائمين على ذلك الاستطلاع "محرضين يسعون لاثارة الدعاوى بالاراضي واعادة كتابة التاريخ وان هذه نزعة خطيرة".