قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عبدالله زقوت من غزة : حصلت " إيلاف " على نسخة من وثيقة ميثاق الشرف الفلسطيني الذي تطرحه حركة حماس على حركة فتح ، و الفصائل الفلسطينية ، لتكون أرضية لأي علاقات فلسطينية داخلية خلال المرحلة المقبلة ، و يتحدث ميثاق الشرف الذي كان الشيخ الشهيد أحمد ياسين مؤسس حركة حماس تحدث عن قرب إتمامه ، عن كل ما يتعلق بالشأن الفلسطيني على صعيد ترتيب الأوضاع الداخلية أو تلك المتعلقة بشكل و طبيعة العلاقة مع الاحتلال و سبل تحقيق الأهداف الفلسطينية و تحديد هذه الأهداف ، و فيما يلي نص هذه الوثيقة ...

و في ما يلي نص الوثيقة ننشرها كاملة:

وفاءً للشهداء و الجرحى و الأسرى في سجون الاحتلال و لكل تضحيات شعبنا منذ أكثر من قرنٍ من الزمان و كون الانسحاب إنجازاً وطنيا للمقاومة .
و تأكيداً على التمسك بحقنا المشروع في مقاومة العدوان و الاحتلال و إزالة الاستيطان الصهيوني و الدفاع عن أرضنا و مقدّساتنا ضد المخططات الصهيونية ، و الانحياز الأمريكي السافر للعدو الصهيوني لقمع المقاومة و الانتفاضة .
و لإفشال المحاولات الخارجية المستمرة للعبث بالشؤون الداخلية للشعب الفلسطيني و عملاً على تحقيق عودة كل اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي أخرجوا منها ، فقد اتفقت القوى الفلسطينية على ميثاق الشرف التالي :

أولاً : في ثوابت القضية الوطنية

1.فلسطين هي جزءٌ من الأرض العربية و الإسلامية و إن الشعب الفلسطيني هو جزءٌ من الأمة العربية و الإسلامية .
2.تحرير الأرض الفلسطينية العمل المشترك على جميع الصعد الفلسطينية و العربية و الدولية .
3.التأكيد على وحدة الشعب الفلسطيني في كافة أماكن وجوده و حمايته بكل الوسائل الممكنة .
4.يشكل الكيان الصهيوني العدو الرئيس للشعب الفلسطيني لاغتصابه الأرض و طرد الشعب و القتل الجماعي و هدم البيوت و اقتلاع الأشجار و تدمير الاقتصاد و الاستيلاء على مقدرات الشعب الفلسطيني و حرمانه منها لأكثر من نصف قرنٍ من الزمان .
5.صون و حماية حق العودة لكل اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي طردوا منها و العمل على استرداد هذا الحق بكل الوسائل المشروعة .
6.الالتزام بهدف دحر الاحتلال و إقامة دولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادة و عاصمتها القدس .
7.حماية الشعب الفلسطيني بكافة الوسائل الممكنة عسكرياً و أمنياً و اقتصادياً و سياسياً .
8.يؤكد الجميع على ضرورة بناء نظام اقتصاد فلسطيني مستقل في كافة المجالات و توجيه الموارد المتاحة لتعزيز مقومات الصمود و تشجيع الإنتاج الوطني و اعتماد سياسة نزيهة تنهي حالة الهدر و التبذير العام و الفساد في المؤسسات القائمة و التوزيع العادل لعبء المواجهة مع الاحتلال و دعم صمود جميع فئات الشعب الفلسطيني .
9.إنّ قضية الأسرى و المعتقلين هي من أولويات العمل الفلسطيني و جزءٌ من السيادة الوطنية و التحرير و التأكيد على واجب العمل على إخراجهم بكل الوسائل المشروعة .
10. إن التعاون ، أو التخابر ، أو التنسيق الأمني ، مع الاحتلال جريمة كبرى يجب أن يعاقب عليها بأقصى عقوبة حسب القانون المعمول به في فلسطين .

ثانيا : العلاقات الداخلية

يؤكد الجميع على المبادئ التالية :
1.احترام عقيدة الشعب و الأمة و احترام العرف التام و الموروث الحضاري و الثقافي و حقوق الإنسان و تفعيل دور المرأة و حفظ حقوقها في كل مناحي الحياة
2.التأكيد على صيانة الوحدة الوطنية و عدم تعريضها للخطر .
3.حماية الحريات السياسية و حق تشكيل المؤسسات المدنية و النقابية و التجارية و الثقافية و حرية الإعلام و النشر و التعبير و التنظيم و التجمّع و التظاهر بما لا يتناقض مع عقيدتنا و موروثنا الثقافي و في إطار القانون .
4.إجراء عملية إصلاحٍ شاملة للوضع الفلسطيني الإداري و المالي تكفل تحقيق العدل و المساواة و الشفافية و المساءلة من قبل الجميع و صيانة الأموال و الممتلكات العامة و محاسبة من يسيء استخدام منصبه و التصرّف في المال العام
5.تطبيق سيادة القانون و استقلال القضاء التام و حمايته من التعدّيات من أي جهةٍ كانت و تنفيذ قراراته ضمن سياسة الفصل بين السلطات و تحويل كلّ أجهزة السلطة إلى مؤسسات محكومة بالقوانين تمهيداً لتحويلها إلى مؤسسات الدولة المستقلة .
6.اعتماد الانتخابات للبت في كل شأنٍ من الشؤون الفلسطينية و دعمها و عدم تعطيلها .
7.الحفاظ على مؤسسات المجتمع المدنية و تطويرها و دعمها و وضع الضوابط التي تضمن تطورها و خدمتها للمجتمع بأسره .
8.وضع برامج تفصيلية متخصصة حول التعامل مع ظاهرة العملاء ، بما يكفل القضاء عليها و يمنع تكرارها و بما يكفل حماية المجتمع منها .
9.اعتماد ثقافة الحوار البناء وصولاً للقواسم المشتركة و تحريم استخدام السلاح في حلّ النزاعات الفصائلية أو العائلية أو الفردية .
10. وضع برامج تربوية تعليمية تؤكد على المعاني و المبادئ المتفق عليها للنهوض بالتعليم و الثقافة و التربية بما لا يتناقض مع عقيدة الأمة و موروثها الثقافي و الحضاري .
11. تفعيل دور المؤسسات الدينية و تطوير دور المساجد التربوي و الإعلامي و الثقافي .
12. تشكيل المرجعية الوطنية الفلسطينية الشاملة المؤقتة و وضع برنامج عملها .

ثالثاً : العلاقات الخارجية

يؤكد الجميع على ما يلي :
1.بناء علاقاتٍ سياسية متوازنة مع الدول العربية و الإسلامية تخدم قضايا الأمة و تحافظ على وحدتها و تقدّمها .
2.العمل على بناء نظامٍ اقتصادي متكامل مع الدول العربية و الإسلامية و الانفتاح على بقية دول العالم .
3.ضرورة بناء علاقات متوازنة مع كافة دول العالم على الأسس الأخلاقية و المبادئ السياسية التي تحفظ حقوق شعبنا و حمايته و ردّ العدوان عنه.
4.التأكيد على شرعية المقاومة المسلحة و النضال السياسي و كافة الوسائل الجهادية و الكفاحية التي مارسها و يمارسها الشعب الفلسطيني لتحقيق الحرية و الاستقلال و حشد كل الطاقات لإدانة كل أشكال الاحتلال و الطغيان في فلسطين و العراق و أفغانستان و كل شبرٍ يحتله الأجنبيّ ."