قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



نيويورك: اعلن مصدر قضائي ان القضاء الاميركي امر بتسليم البوسنة مندوبها السابق في الامم المتحدة محمد شاكر بيه المتهم باختلاس اموال من مؤسسات بوسنية.
ورأى القاضي النيويوركي فرانك ماس ان الدبلوماسي السابق محمد شاكربيغوفيتش
(48 عاما) الذي يحمل الجنسيتين البوسنية والاميركية والمعروف باسم محمد شاكر بيه ايضًا، سيسلم الى البوسنة ليرد على الاتهامات الموجهة له.
الا ان القضاء الاميركي علق تطبيق القرار عشرة ايام ليتاح لمحامي شاكر بيه بتقديم طلب استئناف الى محكمة اميركية.
وكان محمد شاكر بيه اوقف في آذار(مارس) 2003 استنادا الى مذكرة توقيف دولية اصدرتها السلطات البوسنية التي تتهمه بسرقة اكثر من 600 الف دولار من حساب بعثة البوسنة في الامم المتحدة في العام 2000. ويشتبه في انه ساهم في فقدان 8،1 مليون دولار من حساب يشرف عليه صندوق بوسني للاستثمار.
وقد اوقف الدبلوماسي السابق الذي ينفي هذه الاتهامات في مانهاتن حتى
تموز(يوليو) 2004 ثم فرضت عليه اقامة جبرية في نيويورك.
ويرى محاموه انه ليست هناك اتفاقية صالحة لتسليم المتهمين بين الولايات المتحدة والبوسنة مؤكدين ان ساراييفو لم تنجح في تقديم اي دليل على هذه الاتهامات.
وقال شاكر بيه في اتصال هاتفي من منزله الاربعاء انه ينتظر المثول امام محكمة اميركية "ليتحدث عن المعاملة التي تعرض لها مواطن اميركي". واضاف "اعتقد ان الجزء الاكبر من الاميركيين لا يعرفون ان مثل هذه الامور يمكن ان تحدث".
وكان محمد شاكر بيه سفيرًا للبوسنة لدى الامم المتحدة من 1992 الى 1996 الفترة التي ساهم فيها في التفاوض حول اتفاق دايتون للسلام، ثم من 1998 الى 2000. وقد اصبح وزيرًا للخارجية في بلاده من 1996 الى 1998 .