قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


ريما زهار من بيروت: زار النائب وليد جنبلاط ،رئيس اللقاء الديموقراطي اللبناني، رئيس حركة التجدد الديموقراطي النائب نسيب لحود، وكان بحث في اعادة فتح تلفزيون MTV واعلن جنبلاط ان المعارضة لا تثق بالدولة ومن حقها بمحطة تلفزيونية، فيما امل لحود خوض معركة تكبر حجم قوى التغيير في المجلس النيابي .
وكان العنوان الاساسي للقاء الذي جمع النائب وليد جنبلاط واعضاء حركة التجدد الديموقراطي النائب نسيب لحود في الاشرفية ( بيروت) ايصال صوت المعارضة من خلال المحطة في المعركة الانتخابية المقبلة، كما اكد جنبلاط الذي لم يشأ الاجابة عن اي سؤال عن قانون الانتخاب ،وعن لقاء ممثله مع الجنرال ميشال عون في باريس. في حين اعتبر النائب نسيب لحود اننا اليوم بحاجة الى تسوية بين المعارضة والسلطة حول قانون الانتخابات ليكون نوعاً ما حيادياً معتبراً ان القانون 1960 ليس من صنع المعارضة ولا الموالاة واستمر اللقاء نحو ساعة اعلن بعده جنبلاط ان المعارضة لا تثق بالدولة ومن حقها المطالبة بمحطة تلفزيونية، مشيراً الى أن قانون الإعلام يسمح بذلك واعتبر جنبلاط ان المحطة نحجت في التجييش السياسي والديموقراطي في المعركة الانتخابية السابقة في المتن.ولفت الى ان هذا الموضوع يبقى مفصلياً وقال:" لقائي اليوم مع حركة التجدد طرح مواضيع عدة منها موضوع مركزي وهو كيفية اعادة فتح محطة الـ MTV لان المعارضة بحاجة الى صوت مستقل لتواجه لاحقاً في المعركة الانتخابية اعلاماً شاملاً معادياً عدا محطة "المستقبل".
وبدوره، ورداً على سؤال اكد النائب نسيب لحود انه لم يحصل اي لقاء بينه وبين نائب وزير الخارجية السوري وليد المعلم معلناً ترحيبه بالتعاطي السياسي بين سورية ولبنان مؤكداً حرصه على تصحيح العلاقات بين البلدين ليستعيد لبنان سيادته وان تكون علاقته مع سورية على اساس احترام خصوصية كل بلد.