قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أفادت صحيفة "واشنطن بوست" اليوم أن البنتاغون أنشأ وكالة إستخبارات سرية تقوم بعمليات سرية في الخارج تحت اشراف مباشر لوزير الدفاع دونالد رامسفيلد.

واكدت الصحيفة استنادًُا لوثائق ومقابلات مع عناصر هذه الوحدة رفضوا الكشف عن هويتهم ان الوكالة التي اطلق عليها اسم وحدة الدعم الاستراتيجي تنشط منذ سنتين لا سيما في العراق وافغانستان.

واضافت الصحيفة أن رامسفيلد تلقى مذكرة مطلع السنة الجارية شددت على ان الوكالة تركز الآن على "اهداف محتملة كالصومال واليمن واندونيسيا والفيليبين وجورجيا".

ومن مهام هذه الوحدة السرية ايضًا جمع معلومات حول الجانب "الانساني" للاستخبارات مثل الاستجوابات وتجنيد الجواسيس الاجانب.

واكدت الوثائق التي استندت اليها الصحيفة انه يرجح ان تكون من بين عناصر هذه الوحدة شخصيات سيئة الذكر يمكن ان يثير تعاونها مع الحكومة الاميركية احراجًا.

ويعطي انشاء هذه الوحدة رامسفيلد نفوذًا لم يكن يتمتع به سلفه حول نشاط الاستخبارات في حين يسعى الكونغرس الى توحيد كافة الوكالات التي تعمل في هذا المجال تحت سلطة قائد واحد.