قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


أسامة العيسة من القدس: واصلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي حملة الاعتقالات الواسعة التي تشنها في الأراضي الفلسطينية منذ الأسبوع الماضي ولم تتوقف خلال عيد الأضحى.

وأبلغت مصادر فلسطينية "إيلاف" ان قوات الاحتلال اعتقلت في بلدتي السموع بيت أولا قرب الخليل 12 مواطنا، خلال عملية دهم للبلدتين، واعتقلت هذه القوات خمسة مواطنين في محافظة بيت لحم، وستة آخرين في شمال الضفة الغربية.

ولم تعترف السلطات الإسرائيلية بهذه الاعتقالات وأشارت باقتضاب أنها اعتقلت أربعة مطلوبين في جنين والخليل من بينهم محمد حميدة عرفات من جنين زعمت هذه السلطات انه كان ينوي تنفيذ عملية تفجيرية داخل الخط الأخضر.

وخلال الأيام العشرة الماضية زاد عدد المعتقلين عن 120 مواطنا معظمهم من الشبان والفتية. ويرافق عمليات الاعتقال عادة العبث بالمنازل وتحطيم الأثاث والاعتداء على ساكنيها، واحتجاز أقرباء مطلوبين.

وأعلنت سلطات الاحتلال أنها فجرت اليوم ما وصفته بأنه معملا لتصنيع العبوات الناسفة في نابلس، استطاع جهاز الشاباك اكتشافه بعد اعترافات أدلى بها 14 فلسطينيا خلال التحقيق معهم في زنازين الاحتلال.

ويقع المعمل في ضاحية رفيديا، وحسب المصادر الإسرائيلية فانه عثر في المعمل على كميات كبيرة من العبوات الناسفة جاهزة للتفجير وأحزمة ناسفة ومواد أولية تصنع منها المتفجرات.

وقال قائد القوة الإسرائيلية التي فجرت المعمل وهو برتبة عقيد للإذاعة الإسرائيلية ان الأحزمة الناسفة التي تم تفجيرها كانت معدة لتنفيذ 3 عمليات تفجيرية داخل الخط الأخضر، وان اكتشاف المعمل أحبط سلسلة عمليات واعتداءات على الإسرائيليين.

وعثرت سلطات الاحتلال أيضا على معمل أخر وسط مدينة نابلس ولكنه كان خاليا من المواد المتفجرة.ولم تتوفر رواية فلسطينية عن ذلك.