قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


عامر الحنتولي من عمان: قال مسؤول أردني كبير لـ"إيلاف" إن الحكومة الأردنية تصر على أن يسلم لها رئيس المؤتمر الوطني العراقي أحمد الجلبي، عن طريق الأنتربول الدولي وضمن القوانين الدولية المعمول بها بشأن تسلم المجرمين واللصوص وقادة العصابات، وليس عن طريق صفقة ثنائية بين حكومة بلاده والحكومة العراقية المؤقتة، وذلك بعد ساعات من مغادرة وزير الدفاع العراقي حازم الشعلان العاصمة الأردنية عمان عائدا إلى بلاده عقب زيارة مفاجئة خصصها لبحث إمكانية تسليم الجلبي للأردن، متسلما من مسؤولين أردنيين الملف الجنائي الكامل للجلبي لدى المحاكم العسكرية الأردنية.

وتواترت معلومات خلال اليومين الماضيين عن وجود اتصالات نشطة وسرية بين عمان وبغداد لبحث إمكانية اعتقال الجلبي وتسليمه للحكومة الأردنية، حيث انالجلبي مطلوب لها لتنفيذ أحكام قضائية بحقه، واستعادة أموال تقول الحكومة الأردنية إن الجلبي سرقها من بنك البتراء الأردني المنهار، الذي أسسه الجلبي وأداره خلال عقد الثمانينات الماضي، وهو ماينفيه الجلبي بإستمرار مؤكدًا أنه كان ضحية لصفقة بين النظام الأردني والحكم العراقي البائد.

وأكد المسؤول الأردني، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن خلاف عمان مع الجلبي ليس سياسيا وانما قضائيا بأحكام موثقة أحيط الأنتربول الدولي بها من خلال مطالبات دولية في هذا الصدد تجدد بمواعيدها، مؤكدا أن يد الحكومة الأردنية كان لها أن تطول الجلبي أكثر من مرة خلال السنوات الماضية، عبر وسائل لاترى عمان أنها شرعية وقانونية. وقال المسؤول الأردني إن الحكومة الأردنية لم تعرض تسويات على الجلبي لإنهاء القضية المتعلقة ببنك البتراء، مؤكدا أن يد العدالة ستصل في نهاية المطاف الى الجلبي ليعود مخفورا الى السجون الأردنية، لتنفيذ الأحكام التي صدرت بحقه.

وحول زيارة وزير الدفاع العراقي حازم الشعلان للأردن قال المسؤول الأردني إن زيارات المسؤولين العراقيين طبيعية ومتكررة للأردن، وحول ما إذا كان الشعلان قدم عرضا للحكومة الأردنية بتسلم الجلبي أكد المسؤول الأردني أن الحكم القضائي الأردني بحق الجلبي واضح، وهو سينفذ حالما تتسلمه السلطات الأردنية، رافضا تأكيد أو نفي مباحثات الشعلان بالأردن الخاصة بالجلبي حول اعتقاله الوشيك وتسليمه للحكومة الأردنية، وقال إن بوسع الأردن تزويد أية جهة كانت بالملف الجنائي للجلبي ومنطوق الأحكام العسكرية الصادرة بحقه.

وفي سياق ذي صلة بقضية الجلبي التي طفت الى السطح مجددا نقلت الصحف الأردنية شبه الرسمية عن الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية أسمى خضر قولها إن الأردن يرحب رسميًّا بقرب اعتقال أحمد الجلبي وتسليمه للأنتربول، الذي بدوره سيسلمه للسلطات الأردنية. وحول تصريحات الشعلان بحق الجلبي قالت خضر طبقا لما نقلته عنها الصحف الأردنية، إن الحكومة الأردنية لاتتدخل في الشؤون الداخلية لأي بلد عربي، وإن تصريحات الشعلان تخصه وتندرج في الشأن العراقي الداخلي، لكن جريدة "الرأي" الأردنية المعبرة عن وجهة النظر الرسمية انفردت اليوم بخبر مثير كتبه أحمد كريشان حول قرار وشيك للسلطات الأردنية باعادة محاكمة الجلبي، والسماح له بتوكيل محامين أردنيين حال تسليمه للأردن.