قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

*نجل الملكة يسافر جوا لرفاهيته وسط انتقادات

لندن: نفى متحدث باسم قصر بكينغهام الملكي البريطاني ما وجه من انتقادات للأمير اندرو دوق يورك، وهو النجل الثاني للملكة إليزابيث بانه يتعدى على المال العام وجيوب دافعي الضرائب للانفاق على رحلات الرفاهية من خلال استخدامه طائرات هيليوكبتر لتنقلاته بدل استخدام السكك الحديد، وقال المتحدث ان ما ورد في الانتقادات الموجهة من جانب المفتش العام للرقابة المالية "بعيدة عن الحقيقة، وان كانت حقيقية فيمكن ان نتلقاها بتقرير مكتوب لنتحقق من الأمر".

وكان المراقب المالي العام للدولة البريطانية، قال ان الأمير انفق حوالي 325 ألف جنيه إسترليني، مستخدما طائرات هيليوكبتر في رحلات وحفلات ترفيهية خاصة، من بينها حضوره زياراته لملاعب الغولف، حيث اللعبة إحدى هوايات الأمير المحببة، حتى انه طار في رحلات لا تتجاوز مسافتها الستين ميلا للمشاركة في اللعبة وحضور حفلات غداء.

وكان الأمير اندرو ، تعرض لحملة تشهير واسعة من صحف الإثارة الشعبية المتخصصة بملاحقة فضائح نجوم المجتمع البريطاني، حيث كانت صحيفة (التايمز) الرصينة، نشرت قبل عام أيضا تقريرا يشير إلى ان الأمير يتعرض لتحقيقات حول نفقاته الجوية، مستغلا المال العام "وهو بذلك يخترق المحرمات في القوانين البريطانية".

وكشف النقاب ان النجل الثاني من بين ثلاثة أبناء، وابنة وحيدة للملكة البريطانية، انفق حوالي ثلاثة آلاف جنيه مستخدما طائرة هيليوكبتر من طائرات سلاح الجو الملكي في رحلة مسافتها 50 ميلا فقط، للمشاركة في حفل غداء بحضور شخصيات عربية في مدينة أكسفورد، أقامته جمعية الصداقة العمانية البريطانية في العام 2003، كما انه فعل ذات الشيء لرحلة 35 ميلا لزيارة منشأة تنتج مستحضرات الأطفال، وفي عام واحد انفق 32 ألف جنيه لرحلاته على طائرات سلاح الجو لزيارة ملاعب الغولف في مدينة سانت اندروز الأسكوتلندية الشمالية.

وقال تقرير الرقابة المالية، انه في الوقت الذي يحبذ فيه أعضاء الأسرة الملكية استخدام وسائط النقل العام كالسكك الحديد لزياراتهم لمناطق خارج العاصمة لندن "فان الأمير اندرو لا يسافر إلا على متن طائرات الهيليوكبتر، وهو ما يحمل الخزينة نفقات باهظة".

وأشار المراقب العام للخزينة الذي يشرف على متابعة التحقيق في نفقات الأمير،، السير جون بورن، حسب ما نقلت عنه الصحف لبريطانية اليوم إلى ان بعض مساعدي الأمير اندرو ابلغوه انه "لا يحب السفر في وسائل النقل العام لانها غير مضمونة".

وتحادث اليوم المتحدث باسم قصر بكينغهام الملكي مع مكتب الرقابة المالية العامة، الذي كان أرسل بملاحظاته إلى النائب في مجلس العموم إيان ديفيدسون الذي أعاد طرح القضية إلى الأضواء مطالبا بالمزيد من التحقيقات، وقال المتحدث "نبحث الأمر وإذا كانت التقارير صادقة ومتوازنة فاننا بانتظار ان نتسلمها في شكل موثق ومكتوب".

يشار إلى ان قانون حرية المعلومات الذي بدأ العمل في تطبيقه مع بداية الشهر الحالي يطالب الجميع بالكشف عن أية معلومات تختص مصالح الجمهور، كما ان القانون يطلب من أية جهة تريد تلك المعلومات المكتوبة للاطلاع عليها ان يتقدم برسالة خطية للجهات المعنية، وهذا ما يتعين عل القصر الملكي فعله.

ومما يؤخذ على الأمير اندرو، على سبيل المثال، حسب التقرير انه حين شارك في حفل جمعية الصداقة العمانية البريطانية، رفض استخدام القطار الذي يكلفه فقط 97 جنيها، مفضلا عن ذلك استخدام طائرة الهيليوكبتر التي كلفت 3 آلاف جنيه في رحلتها البالغة 50 ميلا فقط، كما ان رحلته إلى منشأة مستحضرات الأطفال (جونسون اند جونسون) في مايو (أيار) الماضي، وهي رحلة لا تزيد عن 36 ميلا كلفت دافعي الضرائب 681 جنيه، في الوقت الذي لا تزيد تكاليفها عن 17 جنيه فقط فيما لو استخدم الأمير القطار. وفي الأخير، فان التحقيق كشف عن 41 رحلة داخلية استخدم فيها الأمير انرو دوق يورك طائرات الهيليوكبتر في رحلات رفاهية تخصه خلال العامين الماضيين.