قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي من لندن : قال 68% من مجموعة عراقيين بلغ عدد افرادها 3313 شخصا ان حياتهم المعيشية قد تحسنت بشكل كبير عما كانت عليه في زمن النظام السابق واشار 75 % انهم سيشاركون في الانتخابات في قوت قال الناطق الرسمي باسم الحكومة ان قوات الامن اعتقلت مجموعة جديدة من الارهابيين الخطرين .

وأجرى الجهاز المركزي للإحصاء و تكنولوجيا المعلومات في وزارة التخطيط و التعاون الإنمائي، استطلاعاً للرأي خلال الشهر الماضي حول تطلعات المواطنين العراقيين بشان التنمية و الانتخابات بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (U N D P) و المؤسسة النرويجية (F A F O).
و قد شمل المسح (3313) شخصاً بعمر 18 سنة فاكثر، و كانت نسبة الذكور (53 %) و نسبة الإناث (% 47) و تم تنفيذ استطلاع الرأي عليهم خلال الأسبوع الأخير من شهر كانون الأول 2004، و قد بلغت نسبة الاستجابة (84.2 %) ، كما إن عينات المسح توزعت بين القوميات المختلفة.
و أظهرت نتائج الاستطلاع أن (61.3 %) من المشاركين يرون أن دخلهم الحالي يمكنهم من شراء المواد الغذائية بشكل اكبر مما كان عليه حالهم قبل عام 2003، في حين أن (26.9 %) منهم يعتقدون أن كميات الغذاء المشتراة لم تتغير خلال الفترتين.
كما يرى (68 %) من العينة أن أمورهم المعاشية هي الآن جيدة أو جيدة جداً عما كان الحال عليه قبل ثلاث سنوات، مقارنة ب(16.5 %) يرون أن الوضع الحالي أسوأ قليلاً.
و يرى المتفائلون من الذين تم استطلاعهم أن الوضع سيتحسن بعد عام من الآن وكانت نسبتهم (64.3 %) ، كما أشار (78.2 %) انهم فخورون جداً كونهم عراقيين إضافة إلى ذلك بين (46 %) من المشاركين في الاستطلاع أنهم مهتمون بالشؤون السياسية.
و على صعيد الانتخابات، فيعتقد ( % 66) من المشاركين في الاستطلاع أن الانتخابات يجب أن تجرى في موعدها في الثلاثين من الشهر الحالي فيما يرى المستجيبون للاستطلاع في بعض المحافظات وهي (ديالى ، الانبار ، التأميم ، صلاح الدين ، نينوى) أن الانتخابات يجب أن لاتجرى في موعدها كما بين (75.6 %) من الأفراد المشمولين بالاستطلاع انهم مهتمون بموضوع الانتخابات التي ستجرى في 30/1/2005 ،
و في السياق نفسه حيث أظهرت النتائج أيضاً أن (72.4 %) من المشمولين في استطلاع الرأي هذا ينوون المشاركة في الانتخابات و بلغت أعلى نسبة أعربت عن رغبتها في المشاركة في إقليم كردستان و بنسبة قدرها (97 %) تلتها محافظات الجنوب بنسبة (96 %) في حين أشار (15.5 %) انهم لا ينوون المشاركة في الانتخابات . إلى ذلك، يرى (62.1 %) أن الانتخابات ستكون حيادية و حرة، في الوقت الذي يرى فيه(8.5 %) أنها ستكون بالعكس من ذلك.

ومن جهة اخرى ألقت الشرطة العراقية القبض على ثلاثة ارهابيين في منطقة قريبة من حي حطين غرب بغداد أثناء قيام أحد الارهابيين، بمساعدة إثنين آخرين، بنصب سيطرة غير قانونية في المنطقة المذكورة، و قد تم التعرف على الارهابي المذكور من قبل أحد المخبرين المحليين و تبين أنه من اخطر الاشخاص الذين تلاحقهم قوات الأمن في العراق منذ ما يقارب العام.
وأكد ثائر النقيب الناطق الرسمي باسم رئيس الوزراء اياد علاوي " أن الحكومة العراقية تعمل بجد على ضرب البنية التحتية للارهابيين و يساعدها في ذلك المعلومات التي تتلقاها من المواطنين و التي تقود إلى التعرف على هؤلاء القتلة و المجرمين" و أضاف " لقد كان ذلك نتيجة لتعاون قوى الأمن العاملة في العراق فيما بينها لتحقيق هدف مشترك، الا و هو الحرية" .
واشار الى ان قوة من الجيش العراقي، مؤخراً، القبض على اثنين من الارهابيين في مدينة الموصل، و تصدت قوة أخرى من الجيش لهجوم من قبل الإرهابيين على سيطرة تابعة للجيش العراقي في محيط مستشفى الموصل، و تم خلال العملية قتل احد الإرهابيين، كما قامت قوة من الجيش العراقي بقتل ثلاثة إرهابيين و جرح إرهابي آخر خلال العمليات العسكرية في الموصل.
واضاف ان الشرطة العراقية في محافظة بابل، قضاء المحاويل قامت بدعم من قبل قوات الجيش العراقي القبض على الارهابيين (توفيق جاسم) و (جاسم محمد حسن) الذين كانا ضابطين في الجهاز العسكري للنظام السابق إضافة إلى إلقاء القبض على إثنين من الارهابيين في نفس المنطقة كما قامت قوة أخرى من الجيش العراقي بمصادرة 18 بندقية كلاشينكوف خلال عملية تفتيش لمنطقة جبلة في محافظة بابل .
على صعيد آخر قامت قوة من الجيش العراقي بتفتيش منطقة " أفاق عربية " في بغداد وتم خلال العملية إلقاء القبض على عدد من الارهابيين و مصادرة (20) بندقية إضافة إلى مصادرة القوة ذاتها لـ (6) مسدسات و 8 مخازن بندقية.
و قامت قوة أخرى من الجيش العراقي بالقاء القبض على ثلاثة إرهابيين خلال عملية تفتيش لأحدى المناطق في قضاء الصويرة، و صادرت القوة المذكورة كمية من الاسلحة و الأعتدة خلال العملية.
في السياق ذاته ألقت قوة من الجيش العراقي القبض على (15) إرهابياً خلال عملية مداهمة لأحدى المناطق في ناحية الرشيد كما قامت قوة أخرى من الجيش العراقي بعملية مداهمة لأحد مواقع الارهابيين في محافظة كربلاء وتمت خلال عملية المداهمة مصادرة و ضبط (65) صاروخ نوع كاتيوشا و (10) قذائف هاون عيار 60 ملم، إضافة إلى ضبط و مصادرة لغم ارضي واحد من قبل القوة المذكورة، و قامت قوة من الجيش العراقي في محافظة كربلاء بمصادرة 18 صاروخ قاذفة ضد الاشخاص.
واضاف ان قوة التدخل التابعة لقوات الأمن العراقية محاولات الارهابيين المتكررة للسيطرة على محطة للسكك الحديدية في مدينة الموصل فقد حاول الارهابيون مرات عديدة السيطرة على محطة السكك الحديدية المذكورة و لكنهم جوبهوا من قبل قوة التدخل و لم تسفر المواجهات عن وقوع ضحايا بين صفوف القوات العراقية .

كما اوضح ان قوة من الجيش العراقي مدعومة من قبل وحدة الطورائ في الشرطة وقوات أمنية أخرى بإلقاء القبض على 18 أرهابياً بالقرب من مدينة كركوك بتاريخ 24 كانون الثاني 2004 ، و قد تم خلال العملية مصادرة عدد من البنادق الآلية الهجومية مع مخازنها إضافة إلى مصادرة القوات المذكورة لرسومات مخططات كهربائية وهويات تعريفية .