قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: اعلنت الاذاعة العامة الاسرائيلية اليوم ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون قرر استئناف الاتصالات السياسية مع القيادة الفلسطينية بعد ان كان قرر تعليقها في الرابع عشر من الشهر الجاري اثر هجوم فلسطيني في قطاع غزة. واعلن مسؤول اسرائيليان الجيش الاسرائيلي سيتوقف عن القيام بعمليات "تصفية محددة" تستهدف الناشطين الفلسطينيين حيث تفرض الشرطة الفلسطينية الهدوء والامن، في وقت أفاد مصدر أمني فلسطيني مسؤول أن الجانب الاسرائيلي وافق خلال إجتماع أمني اليوم على نشر قوات امن فلسطينية جنوب قطاع غزة خلال الساعات ال24 المقبلة

استئناف الاتصالات

واوضحت الاذاعة ان هذه الاتصالات ستستأنف "قريبا جدا" بواسطة دوف فيسغلاس احد ابرز مستشاري شارون. وكانت الاتصالات العسكرية بين الطرفين استؤنفت قبل ايام ما اتاح نشر قوات فلسطينية في شمال قطاع غزة لمنع اطلاق صواريخ على الاراضي الاسرائيلية.

وقف عمليات التصفية في القطاعات "الهادئة"
وقال هذا المسؤول في رئاسة الحكومة طالبا عدم الكشف عن اسمه "لن نقوم بعمليات تصفية في المناطق الي يؤمن فيها عناصر الشرطة الفلسطينية الهدوء والامن عبر منع هجمات المجموعات الارهابية". واضاف "بالمقابل سيواصل الجيش الاسرائيلي القيام بكل ما هو ممكن لاعتراض القنابل البشرية قبل تمكنها من ارتكاب اعتداءات في حال لا يفعل عناصر الشرطة الفلسطينية ذلك".

ويقوم الجيش الاسرائيلي حتى الان بعمليات تصفية تستهدف عناصر من حماس والجهاد الاسلامي وكتائب شهداء الاقصى من دون ان يكون المستهدفون بالضرورة متورطين بالاعداد لهجوم معين. وكانت حركة حماس بشكل اساسي اشترطت وقف عمليات التصفية المحددة للقبول باقتراح الهدنة مع اسرائيل الذي يسعى اليه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

إجتماع لتحديد مواقع القوات الفلسطينية

وفي موضوع ذات صلة،قال مصدر أمني فلسطيني مسؤول" ان الجانب الاسرائيلي ابلغ الجانب الفلسطيني عقب اجتماع ميداني لضباط من الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي موافقتهم على نشر قوات أمن فلسطينية وتم تحديد المواقع التى سيتم الانتشار فيها جنوب قطاع غزة".

واشار "انه ستتم عملية نشر قوات الامن الفلسطيني خلال ال 24 ساعة القادمة من منطقة البريج وسط القطاع وحتى الحدود المصرية الفلسطينية في رفح جنوب القطاع".

مقتل طفلة في الثالثة من العمر في القطاع

وتزامنا مع حديثالحكومة الإسرائيلية عن استئناف المفاوضاتووقف عمليات التصفية في القطاعات "الهادئة"، افاد مسؤول امني فلسطيني ان طفلة في الثالثة من العمر قتلت اليوم برصاص جنود اسرائيليين قرب دير البلح في وسط قطاع غزة. ويرتفع بذلك عدد القتلى منذ اندلاع الانتفاضة في ايلول/سبتمبر 2000 الى 4718 بينهم 3663 فلسطينيا و981 اسرائيليا.