قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حيان نيوف من دمشق: انتقدت جماعة سورية معنية بمراقبة أوضاع حقوق الإنسان في سورية إلصاق تهم جزائية بنشطاء حقوقيين سوريين.

وقالت لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان ، وهي هيئة غير مرخّصة ، إن " السلطات السورية استخدمت مؤخرا أساليب جديدة في النيل من النشطاء وذلك بإلصاق تهم جزائية الوصف بهدف النيل من سمعتهم كما حدث مع الزميل عبد الكريم ضعون، حيث صدر الحكم عليه من قبل محكمة الجنايات في حماه بالحبس شهرين".

ولفتت المنظمة ، في بيان وصلت " إيلاف " نسخة منه ، إلى حصول ذلك " رغم أن شهود الدفاع قد أكدوا أن السيد عبد الكريم ضعون لم يتجاوز صلاحياته الوظيفية، وانه كان يقوم بالعمل الموكول إليه قانوناً وفقاً للأنظمة المرعية في مديرية الصحة".

وكانت أصدرت محكمة الجنايات في الغرفة الثانية في مدينة حماة الشهر الماضي الحكم بالحبس شهرين على عبد الكريم ضعون. وكتب ضعون تقريرا صحيا عن أوضاع سجن سوري وهذا ما اعتبرته السلطات السورية مخالفا لصلاحياته الوظيفية.