قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

منظمات محلية غير حكومية تراقب الانتخابات في اقليم كردستان

السليمانية (العراق) وكالات: قال مسؤول في منظمة غير حكومية اليوم الخميس ان مراقبين من حوالى خمسين جمعية اهلية سيراقبون سير العملية الانتخابية في اقليم كردستان.
واضاف عطا محمد مدير منظمة "تطوير المدنية" ان "منظمتين اجنبيتين اقامتا شبكتين للتنسيق بين المنظمات المشاركة في مراقبة سير العملية الانتخابية في الاقليم (كردستان)"، موضحا انهما "تضمان حوالى 50 منظمة محلية".
وتابع ان المنظمتين هما "معهد الديموقراطية، وهي منظمة اميركية، وفريدريك ايبرت المؤسسة الالمانية المختصة في تطوير التعاون والحوار بين الشعوب وتطوير طاقات الانتخابات".
واوضح ان المنظمات المشاركة في العملية بدات قبل اشهر تحت اشراف اختصاصيين اجانب، دورات تدريب في عمان واربيل لتطوير مهارات المشاركين فيها لمعرفة سبل مراقبة العملية الانتخابية وكتابة تقرير تقييمي حول الانتخابات.
واكد محمد ان "حوالى 500 شخص من هذه المنظمات سيراقبون العملية الانتخابية في كردستان".
من جهتها، قالت مديرة المعهد الكردي للانتخابات امينة محمود ان "رصد الخروقات والتعامل معها عمل صعب وشاق وخصوصا الخروقات التي تحتاج الى وثائق وبراهين. لكن رغم صعوبة عملنا وقلة التجربة سنحاول ان نقوم بعملنا بشكل جيد".
وبدوره، اوضح اوميد امين كريم من مركز تطوير الديموقراطية وحقوق الانسان "نحن نراقب العملية الانتخابية قبل يومين من بدئها وسنقوم بمراقبة صناديق الاقتراع عن كثب ومن مسافة 25 مترا".
وختم قائلا "نراقب تصرفات الاحزاب، وخصوصا تلك المسيطرة في الاقليم (الحزب الديموقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني) لئلا يتمكنوا من ممارسة ضغوط على الناخب".
وبالاضافة الى الاكراد الذين يشكلون الغالبية العظمى في الاقليم، تتنافس اقليات تركمانية واشورية وارمنية وعربية في انتخابات برلمان كردستان المقررة الثلاثين من كانون الثاني/يناير الحالي للفوز بمقاعد البرلمان الذي يضم 111 مقعدا.
)"، موضحا انهما "تضمان حوالى 50 منظمة محلية".
وتابع ان المنظمتين هما "معهد الديموقراطية، وهي منظمة اميركية، وفريدريك ايبرت المؤسسة الالمانية المختصة في تطوير التعاون والحوار بين الشعوب وتطوير طاقات الانتخابات".
واوضح ان المنظمات المشاركة في العملية بدات قبل اشهر تحت اشراف اختصاصيين اجانب، دورات تدريب في عمان واربيل لتطوير مهارات المشاركين فيها لمعرفة سبل مراقبة العملية الانتخابية وكتابة تقرير تقييمي حول الانتخابات.
واكد محمد ان "حوالى 500 شخص من هذه المنظمات سيراقبون العملية الانتخابية في كردستان".
من جهتها، قالت مديرة المعهد الكردي للانتخابات امينة محمود ان "رصد الخروقات والتعامل معها عمل صعب وشاق وخصوصا الخروقات التي تحتاج الى وثائق وبراهين. لكن رغم صعوبة عملنا وقلة التجربة سنحاول ان نقوم بعملنا بشكل جيد".
وبدوره، اوضح اوميد امين كريم من مركز تطوير الديموقراطية وحقوق الانسان "نحن نراقب العملية الانتخابية قبل يومين من بدئها وسنقوم بمراقبة صناديق الاقتراع عن كثب ومن مسافة 25 مترا".
وختم قائلا "نراقب تصرفات الاحزاب، وخصوصا تلك المسيطرة في الاقليم (الحزب الديموقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني) لئلا يتمكنوا من ممارسة ضغوط على الناخب".
وبالاضافة الى الاكراد الذين يشكلون الغالبية العظمى في الاقليم، تتنافس اقليات تركمانية واشورية وارمنية وعربية في انتخابات برلمان كردستان المقررة الثلاثين من كانون الثاني/يناير الحالي للفوز بمقاعد البرلمان الذي يضم 111 مقعدا.

اقرأ أيضا:

280303 عراقيا مغتربا يبدأون التصويت غدا

مفوضية الانتخابات تقاضي الجزيرة

ثلاثة انتخابات في يوم واحد

النقيب: الاقتراع سيجري في المحافظات المضطربة

سنة العراق يقاطعون الإنتخابات، ولكنهم يريدون دورًا بعدها

المتنافسون على الإنتخابات

غرائب تنافس المرشحين على الإنتخابات

العراق يستعد ليوم الإقتراع

البعث: الإنتخابات هدفنا للتدمير

قوات الأمن العراقية في حالة تأهب

18 ألف مراقب للإنتخابات العراقية

بوش يحث العراقيين على التصويت

الإنتخابات انتصار للسيستاني غير المرشح فيها

التركمان سيشاركون في انتخابات كركوك

أسماء المرشحين للإنتخابات العراقية