قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


عصام المجالي من عمّان: قال عزام الهنيدي رئيس الكتلة الإسلامية في البرلمان الأردني إن الكتلة اتخذت قرارا باستجواب المهندس سمير حباشنة وزير الداخلية ومن ثم طرح الثقة به. وأضاف لـ "إيلاف" أن أسباب تقديم هذا الاستجواب جاء على خلفية الأزمات التي تسبب بها و كان آخرها أزمة النقابات المهنية.

من جهته قال حزب جبهة العمل الإسلامي الذراع السياسي لجماعة "الإخوان المسلمون" في الأردن اليوم إن عناصر أمنية أقدمت بأوامر حاكم عمّان الإداري وبتعليمات بالاعتداء على عدد من أعضاء البرلمان وشخصيات نقابية وسياسية كانوا ينوون حضور اجتماع الهيئات النقابية بمجمع النقابات اليوم.

وذكر بيان صدر عن الحزب في ساعة متأخرة أن رجال الأمن انهالوا على هذه الشخصيات بالهراوات والدفع بـ "اللكمات"، مما أدى لنقل بعضهم إلى المستشفيات، ومنهم من تعرض إلى كسر في فقرات العمود الفقري.

وجاء في البيان أن هذه الخطوة أصبحت علامة بارزة على تفريغ شعار الديموقراطية من مضمونه في الأردن، وتدهور الحالة السياسية، الأمر الذي يسيء إلى الأردن وإلى سمعته ومكانته الدولية والعالمية. وأكد الحزب حق النقابات المهنية في الاهتمام بالقضايا العامة.