قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: رأى الرئيس الاميركي جورج بوش اليوم أن الانتخابات العراقية الاحد ستكون "خطوة اولى" في المسيرة الديمقراطية واشاد بما وصفه "شجاعة المواطن العراقي العادي في مواجهة القتلة" الذين يشنون هجماتهم على المدنيين العراقيين.

وقال بوش في حفل اداء اليمين لوزيرة الخارجية الجديدة كوندوليزا رايس "ان انتخابات الاحد خطوة اولى في مسيرة ستتيح للعراقيينلصياغة وإعتماد الدستور الذي سيفتح الباب امام حكومة مستقلة ودولة للقانون"

واضاف "هذا التاريخ سيغير العالم لان بروز الديمقراطية في العراق سيكون مثالا قويًا للاصلاحيين عبر الشرق الاوسط كله". وتابع بوش "اننا نحيي شجاعة العراقيين العاديين، لرفضهم التخلي عن مستقبلهم للذين يهاجمون المدنيين في محاولة لنسف عملية الانتخاب".

من جهتها شددت كوندوليزا رايس التي تسلمت امس مهامها على راس وزارة الخارجية على تشجيع الحرية في انحاء العالم وهو الموضوع الابرز الذي ورد في خطاب القسم لبوش لولايته الثانية. وقالت رايس "ان الوزارة ستنتهج سياسة خارجية واقعية تنظر الى العالم بوضوح كما هو .. لكننا لن نقبل ان يكون واقع اليوم هو واقع الغد".واضافت "سوف نستخدم الدبلوماسية الاميركية لتشجيع الحرية .. لقد آن اوان الدبلوماسية".