قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سمية درويش من غزة: أعرب مركز حقوقي عن ارتياحه لسير كافة عمليات الاقتراع والفرز، التي جرت أمس "الخميس" في انتخابات المجالس البلدية المحلية في عشرة دوائر لمناطق متفرقة بقطاع غزة.
وهنئ المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان أبناء الشعب الفلسطيني مجددا لانتصارهم للديمقراطية، واحتكامهم لشريعة القانون وتكريسهم للانتقال الهادئ للسلطة عبر صناديق الاقتراع.
ويتطلع المركز في بيان صحافي له حصلت "إيلاف" على نسخة منه ،إلى استكمال العملية الديمقراطية من خلال إجراء الانتخابات في بقية الهيئات المحلية الفلسطينية، ومن خلال إجراء الانتخابات النيابية لاختيار أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني ،معربا عن أمله بأن يشكل هذا الانتصار للديمقراطية عنصر قوة للشعب الفلسطيني في سبيل تحقيق حقوقه المشروعة في الانعتاق من الاحتلال وفي التحرر وإقامة الدولة المستقلة الديمقراطية.
وثمن كافة الجهود المبذولة لإنجاح الانتخابات، وفي مقدمة ذلك الدور الذي لعبته اللجنة العليا للانتخابات المحلية بكل طواقمها في التحضير لهذه الانتخابات وتنظيمها على هذا المستوى المثير للانطباع ،والدور الذي لعبه المراقبون المحليون والدوليون في الرقابة على الانتخابات، مما أشاع أجواء من الطمأنينة والشفافية في كافة مراحل العملية الانتخابية.
ويشار هنا بان حركة المقاومة الإسلامية "حماس" حققت انتصارا ساحقا في تلك الانتخابات، حيث حصدت سبعة مجالس من العشرة التي جرى فيها الانتخابات .