قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


جاكرتا : قال نائب الرئيس الاندونيسي يوسف كالا اليوم ان المشاروات التي بدأت الجمعة في فنلندا بين ممثلين عن الحكومة الاندونيسية والمتمردين الانفصاليين في اقليم اتشيه شهدت "بداية صعبة". وقال كالا للصحافيين "المحادثات الاولى كانت صعبة كما كنا نتوقع" لكنه شدد على ان الطرفين لا يزالان مستعدين لمواصلة المشاورات.
واضاف "الامر صعب لكنه مستمر".
وفي هلسنكي قالت اوساط الرئيس الفنلندي السابق مارتي اتيساري الذي يقوم بدور الوسيط إن المشاورات تتم في "اجواء جيدة".
وتحاط هذه المفاوضات بتكتم كبير وهي الاولى منذ 20 شهرًا بين جاكرتا وحركة اتشيه الحرة.
ورفض الوفدان التعليق عليها في اتصال هاتفي اجرته معهما وكالة فرانس برس مشيرين الى ان اتيساري سيعقد مؤتمرًا صحافيًّا ختاميًّا الاحد.
وتهدف هذه المحادثات اولا الى اضفاء طابع رسمي على وقف اطلاق النار اعلنه الجيش وحركة اتشيه الحرة كل على حدة قبل شهر غداة امواج المد البحري التي ادت الى مقتل او فقدان نحو 230 الف شخص في اندونيسيا غالبيتهم في منطقة اتشيه.
واسفر النزاع في اتشيه الى سقوط اكثر من 12 الف قتيل منذ 1976.