قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


سمية درويش من غزة: حملت السلطة الفلسطينية الحكومة الإسرائيلية المسئولية الكاملة عن استشهاد الأسير راسم سليمان غنيمات 27 عاما من رام الله ، والذي استشهد فى سجن مجدو نتيجة الحروق الشديدة التي أصابته جراء اندلاع النيران فى خيام الأسرى .

وأوضح هشام عبد الرازق وزير شئون الأسرى والمحررين ،ان إدارة السجن تجاهلت طلبات الأسرى المتكررة لمعالجة مشكلة التماس الكهربائي داخل السجن ، وتعاملت مع الأمر باستهتار، كان نتيجتة استشهاد الأسير غنيمات حرقا داخل السجن وإصابة خمسة أسرى آخرين بحروق واختناقات .

وناشد عبد الرازق في تصريحات تلقتها "إيلاف" عبر بريدها الالكتروني ،المؤسسات الدولية وخاصة الصليب الأحمر الدولي التدخل الجاد للحفاظ على أرواح الأسرى فى السجون والمعتقلات الإسرائيلية، وعدم التعامل مع مشاكلهم ومطالبهم باستخفاف وإهمال ، الأمر الذى يؤدى فى نهايته الى كوارث حقيقية بحق الأسرى .

وكانت مصادر صحافية تحدثت عن لقاء مرتقب بين محمد دحلان وزير الأمن الداخلي السابق و شاؤول موفاز وزير الحرب الإسرائيلي مساء اليوم "السبت" لمناقشة الإفراج عن الأسرى ووقف العمليات العسكرية الإسرائيلية في الضفة ،ومسألة نقل مهمات الشرطة في خمسة مدن بالضفة الغربية.

من جانبه كشف دحلان في وقت سابق ،أن إسرائيل أبلغت السلطة الوطنية الفلسطينية موافقتها على ‏إطلاق سراح دفعة من الأسرى الفلسطينيين في سجونها متوقعا أن تشمل حوالي 900 أسير ‏ومعتقل فلسطيني.‏