قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أماني الصوفي من صنعاء: من المقرر أن يصل إلى صنعاء في وقت لاحق اليوم السيناتور الفريد مانتيكا وكيل الخارجية الإيطالي للمشاركة على راس وفد بلاده في جلسة المباحثات الرسمية اليمنية الإيطالية التي يترأسها عن الجانب اليمني وكيل أول وزارة الخارجية محيي الدين الضبي، الذي قال إن المباحثات ستتناول العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وكذا آليات تطوير التعاون المشترك بين البلدين وخصوصاً في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية ومكافحة الإرهاب، إضافة إلى مناقشة العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك خاصة وأن اليمن وايطاليا ضمن اللجنة الثلاثية للحوار الديمقراطي المنبثقة عن مقررات قمة الثماني الصناعية الكبرى في جزيرة سي ايلاند الاميركية والتي أنيط بها وضع آلية التنسيق بشأن الإصلاحات والديمقراطية في المنطقة.

وأضاف الوكيل الضبي في تصريحات صحافية نشرت في صنعاء انه سيتم طرح موضوع توسعة مجلس الأمن ومواقف مختلف الدول منه للنقاش ضمن الإعداد لاجتماعات اللجنة الثلاثية.

وفي رده على سؤال عما إذا كانت المباحثات ستتطرق إلى مواضيع الدعم الإيطالي المقدم لليمن في مجال خفر السواحل ونزع الألغام أجاب الضبي سيتم التطرق إلى كل المواضيع التي تهم كل طرف.

وكانت وزارتي الخارجية في كل من اليمن وايطاليا قد وقعتا اتفاقية تعاون فني بينهما في تشرين الثاني (نوفمبر) من العام الماضي على هامش زيارة الرئيس علي عبدالله صالح لإيطاليا.

ووفقا للوكيل الضبي فإن الاتفاقية تشمل تبادل الخبرات والتدريب والتأهيل حيث تم إيفاد "18" كادراً من وزارة الخارجية إلى إيطاليا للتدريب منذ توقيع الاتفاقية.

وترتبط اليمن وإيطاليا بعلاقات متطورة حيث وقع البلدان العام الماضي اتفاقية لتمويل مشروع الرقابة الساحلية التابعة لمصلحة خفر السواحل اليمنية ، تقدم بموجبها الحكومة الإيطالية قرضاً ميسر بمبلغ20 مليون يورو لتمويل المشروع.
كما وقعا على اتفاقية تعاون أمني فضلاً عن اتفاقية أخرى خاصة بحماية وتعزيز الاستثمار بين البلدين.

قدمت الحكومة الإيطالية في ديسمبر الماضي دعماً للمرحلة الثانية من البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام بمبلغ إضافي قدره 150 ألف يورو بموجب اتفاقية تعاون مبرمة بين البلدين في كانون الأول (ديسمبر) من العام 2003م.