قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سمية درويش من غزة: قال د. محمد الهندي القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي ان المرحلة التي يعيشها الشعب الفلسطيني ،هي مرحلة تحرر وطني ،حيث لا زال الاحتلال الإسرائيلي يمارس مخططاته الاستعمارية على الأراضي المحتلة.
وأكد الهندي في تصريحات نشرها موقع الحركة الالكتروني، انالولايات المتحدةإنما ترفع شعار الديمقراطية والإصلاح للشعب الفلسطيني ،كي تحقق امن الاحتلال الإسرائيلي، وتحميه من ضربات المقاومة الفلسطينية ،وتنهي الانتفاضة والمقاومة .
وأضاف ان الإدارة الاميركية تقف دائما إلى جانب دولة الاحتلال في عدوانها المستمر ،ولا تساند الشعب الفلسطيني في حقوقه العادلة وفي نيل حريته ،والخلاص من الاحتلال ،وإقامة دولته المستقلة أسوة بدول العالم الحرة ، مبينا ضرورة أن تسفر الديمقراطية المنشودة عن إنهاء الاحتلال.
وشدد القيادي في الجهاد الإسلامي، على ضرورة التمسك بالوحدة بين فصائل العمل الوطني والإسلامي والسلطة الفلسطينية في ظل التطورات الراهنة ،لاسيما على الساحة الفلسطينية لمواجهة الغطرسة الإسرائيلية ،وإنهاء الاحتلال ، والإفراج عن جميع الأسرى من سجون الاحتلال الصهيوني.
وأشار الهندي إلى أن الحكومة الإسرائيلية ستنفذ قرارها بالانسحاب من قطاع غزة ،في وقت ستحكم سيطرتها علي أراضي الضفة الغربية وتواصل بناء جدار الضم والفصل العنصري الذي يلتهم مساحات واسعة من اراضي المواطنين.