قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عادل درويش من لندن: وضعت اجهزة الأمن الأردنية في حالة تأهب قصوى منذ 36 ساعة بعد وصول معلومات دقيقة عن تحرك مجموعة ارهابية موالية للقاعدة تسللت عبر الحدود من العراق حسب مصادر ديبلوماسية غربية في عمان ومصادر استخباراتية في لندن.
وحسب المصادر الديبلوماسية، تلقت الأستخبارات الأردنية معلومات محددة على ان القاعدة جهزت لعملية ارهابية كبرى في العاصمة الأردنية عندما توقعت ان تفشل في تعطيل الأنتخابات العراقية التي جرت اليوم، وشهدت حضورا كبيرا فاق توقعات المتفائلين.
وقالت لتقارير الأستخباراتية إن مجموعة ارهابية تسمى " العائدون من الفالوجة" تمكنت من التسلل الى الأردن، بقيادة محمد شلبي، مساعد ابو مصعب الزرقاوي وتوجهت الى جنوب الأردن في منطقة الحدود المشتركة مع السعودية قرب الكراك .
واضافت المصادر الديبلوماسية ان السيارات الملكية وسيارات الأمن والمسؤولين غيرت ارقامها ، كما فرضت حراسة ومراقبة على الوزارات الحساسة والمكاتب الحكومية، وفق خطة طواريء معدة من قبل، ولاحظ الديبلوماسيون ان اجراءات الأمن المشددة، وارسال فرق متابعة المجموعة الأرهابية، تمت في هدوء شديد دون تعطيل يذكر لسير الحياة لعامة.