قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عصام المجالي من عمّان: التساؤلات التي رافقت المراحل المختلفة لترتيبات وزارة الأوقاف والشؤون لموسم الحج الماضي لم تنته بعد، بل قد تكون بدأت.وتبنى برلمانيون مذكرة تدعو لجلسة نيابية خاصة لمناقشة إجراءات الوزارة ،ابتداء من توزيع تأشيرات الحج والكوتا،وقصة حرمان البعض من الحج بحجة الفئات ،وحرمان حجاج السيارات الخاصة بسبب تجاوز الأردن حصته على الرغم من حصولهم على تأشيرات بمقتضى الدور.

وانتقد برلمانيون ما وصفوه بخلل ما ربما يتعلق بتسرب التأشيرات إلى غير مستحقيها بأكثر من طريقة ،كما يبرز في هذا الملف دور شركات النقل وتقييم آدائها وشكوى الحجيج من ظروف سكنهم وبعض ترتيبات الوزارة.

وتتولى مديرية شؤون الحج في الوزارة تنفيذ التعليمات المتعلقة بنقل وإسكان الحجاج والإشراف على الخدمات المقدمة لهم من قبل المتعهدين ،
كما تتولى لجنة شؤون الحج وضع الخطة السنوية لكل موسم .

وعدد الحجاج الأردنيين حسب النسبة (1000) مواطن من كل مليون ، وعليه تم تنظيم عملية اختيار العدد لمن لم يحج سابقا ومن اكبر الأعمار الراغبة بآداء الفريضة مضافا إليهم ما يتعلق بهم من حالات تم تحديدها وفق تعليمات خاصة، ويتم فرز العدد المطلوب من خلال برنامج على الحاسب الآلي معد لذلك.