قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عبدالله زقوت من غزة: هددت فصائل المقاومة الفلسطينية بمواصلة عملياتها العسكرية ضد الأهداف الإسرائيلية ، إذا لم يوقف الاحتلال الاسرائيلي عدوانه المستمر على الشعب الفلسطيني، و الذي كان آخره مقتل طفلة فلسطينية و إصابة زميلتها في مدرسة للاجئين برفح ، مشددة على أنها سترد الصاع صاعين إذا تواصل العدوان الاسرائيلي على المدن و القرى الفلسطينية .

وفندت الفصائل الفلسطينية في بيان مشترك لها ، اليوم ، جملة من الانتهاكات الاسرائيلية بحق الفلسطينيين منذ أحد عشر يوماً ، و قالت ، " رغم التهدئة النسبية في الأيام الأحد عشر الماضية ، إلا أن القوات الاسرائيلية ، قتلت خلالها ( 22 فلسطينياً ) ، نصفهم من الأطفال ، و أصابت ( 47 ) آخرين ، و إعتلقن نحو ( 200 ) ، وواصل الاحتلال الاسرائيلي توغلاته و اقتحاماته للمدن و القرى و البلدات الفلسطينية لأكثر من ثلاثة و ثلاثين مرة ، وصادر آلاف الدونمات من الأراضي ، أغلبها لصالح الجدار العازل ، و بعض المستعمرات في الضفة الغربية .

و أشار البيان الذي تسلمت " إيلاف " نسخة منه ، إلى أن هذه الانتهاكات تواصلت مع غيرها من إغلاق للطرق ، و اقتحام غرف الأسرى ، و إقامة عشرات الحواجز ، و إخطارات لعشرات المواطنين بترك منازلهم و مزارعهم ، كما قصف العدو بدباباته و رشاشاته الثقيلة عشرات المنازل في الضفة الغربية و قطاع غزة ، إضافة إلى إعاقة حركة المواطنين و استفزازهم على الحواجز ، وفرض حظر التجول لأيام ، كذلك التصريحات الاسرائيلية المهددة بمواصلة الاغتيالات و استمرار العدوان .

و ختم البيان الذي وقعت عليه كل من : كتائب عز الدين القسام ، و ألوية الناصر صلاح الدين ، و كتائب الأقصى ، صقور فتح ، كتائب أبو علي مصطفى ، و كتائب المقاومة الوطنية ، بالقول : " نؤكد لجماهير شعبنا المجاهد يقظتنا للعدو ، و إننا نحصي كل انتهاكاته بكل دقيق ، ليعاقب عليها ، و نرد على عدوانه " .