قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عبدالله زقوت من غزة: فازت الكويت على الإمارات بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد ، في ختام مباريات الجولة الأولى من المجموعة الثانية في نهائيات كأس الأمم الآسيوية الثالثة عشر لكرة القدم ، التي تستضيفها الصين لغاية السابع من الشهر المقبل ، و أقيمت المباراة بينهما على استاد شايدونغ في مدينة جينان الصينية .

سجل أهداف الكويت بشار عبدالله في الدقيقة ( 25 ) ، بدر المطوع (39 ) من ضربة جزاء ، بشير سعيد خطأ في مرماه ( 45) في الشوط الأول ، فيما سجل هدف الإمارات الوحيد محمد راشد في الدقيقة (46) من الشوط الثاني . وتصدرت الكويت ترتيب المجموعة الثانية ، أمام الأردن وكوريا الجنوبية نقطة لكل منهما . وعززت بذلك الكويت من حظوظها في التأهل للدور الثاني ، علماً بأنها تشارك بمجموعة من اللاعبين الشباب و أصحاب الخبرة تحت قيادة طاقم تدريبي محلي باشراف المدرب الوطني محمد إبراهيم .

جاءت المباراة مثيرة و ممتعة، بعد أن قدم الكويت و الإمارات مستوى راقي و أداء رائع على مدار شوطي المباراة، و لم تعكس نتيجة الشوط الأول الذي أنهاه " الأزرق الكويتي " لمصلحته بثلاثة أهداف نظيفة ، قوة أداء و مستوى " الأبيض الإماراتي " الذي فعل كل شيء في عالم الكرة ، لكنه لم يجد أي فعالية على المرمى الكويتي الذي كان سداًُ منيعاً بفضل الحارس شهاب كنكوني . و بدأ الشوط الأول بهجوم ضاغط إماراتي و سنحت أولى الفرص الإماراتية لسبيت خاطر الذي فشل في التسجيل ، لكن سرعان ما انقلب هذا الضغط لصالح الكويت بعد أن نجحت في امتصاص الضغط الإماراتي ، و نجحت الكويت في افتتاح باب التسجيل عبر المهاجم المخضرم بشار عبدالله الذي ضرب شباك جمعة راشد في الدقيقة ( 25 ) معلناً عن أول أهداف بلاده .

وعاد بشار عبدالله ليفرض نفسه من جديد ، حين تسبب في ركلة جزاء صحيحة بعد عرقلته في المنطقة المحرمة عن طريق المدافع الإماراتي راشد عبدالرحمن ، تصدى لها بنجاح بدر المطوع محرزا الهدف الثاني للكويت قبل ست دقائق من نهاية الشوط ، و بينما كان الشوط الأول يسير نحو النهاية فأجا مدافع الإمارات بشير سعيد حارس بلاده بعد أن تسبب في خطأ قاتل كلف منتخبه الهدف الثالث للكويت بعد أن أخطا في إبعاد عرضية المطوع .
لينتهي الشوط الأول بتقدم الكويت بثلاثة أهداف نظيفـة .

وفي الشوط الثاني، أجرى المدير الفني الهولندي للمنتخب الإماراتي أديموس تغييرات موفقة ، في مسعى منه لتذليل فارق الأهداف الثلاثة ، و كان له ما أراد بعد دقيقة واحدة من بداية الشوط ، بعد أن نجح محمد راشد في تسجيل الهدف الوحيد لمنتخب بلاده بعد تلقيه عرضية سلطان راشد من الجهة اليمنى .
وكاد بشار عبدالله أن يحرز الهدف الرابع بعد انفراده الكامل بالحارس الإماراتي جمعة راشد الذي أنقذ مرماه من هدف محقق، ليعود بعدها مهير الشمري و يهدر هدفا مؤكدا لولا براعة الحارس الإماراتي .

وأهدر سالم سعد العديد من الفرص السانحة للتسجيل، كان أبرزها انفراده بالحارس الكويتي شهاب كنكوني الذي أنقذها بأعجوبة، و فرصة موالية اتيحت لمحمد راشد الذي تفنن في إضاعة الفرص السهلة . لتنتهي المباراة بفوز الكويت على الإمارات بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد ، في أولى مبارياتها في أسيا 2004 م . أدار اللقاء : الحكم الدولي السعودي ناصر الحمدان ، و ساعده الصيني لي تيجان ، و العراقي ابراهيم عباس .
و ستشهد الجولة الثانية التي ستنطلق يوم الجمعة المقبل، منافسة كبيرة بين منتخبات المجموعة الثانية، حيث ستلتقي الكويت مع الأردن ، و الإمارات مع كوريا الجنوبية ، في مواجهات ستحدد ملامح المـتأهلين عن هذه المجموعة .