قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عبدالله زقوت من غزة: عبر اللواء أحمد القدوة، رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية، عن حزنه ومواساته في وفاة الحاج عبدالحميد غانم ، فقيد الرياضة الفلسطينية ، و أحد أعلام الرياضة في الوطن ، الذي انتقل إلى الرفيق الأعلى مساء أمس في غزة .

و قال القدوة في اتصال هاتفي أجرته معه " إيلاف " ، " لقد فقدنا أخ عزيز ، و رجل من رجالات الرياضة الفلسطينية ، الذي قدم الكثير و أفنى حياته في خدمة الشباب و الرياضة الفلسطينية في الوطن ، وبذل كل شيء من أجل تطويرها و رقيها " .

و انتقل المرحوم غانم ،الذي يعمل مديراً عاماً للجنة الأولمبية الفلسطينية ، إلى رحمته تعالى مساء أمس، بعد صراع مع مرض عضال لم يمهله طويلاً ، وسط حزن عام في كافة الأوساط الرياضية التي فقدت أحد ابرز أعلامها، و إعتبر القدوة – رفيق درب المرحوم - ، بأن غانم هو واحد من أبناء فلسطين المخلصين ، الذين تمتعوا بخصال حميدة ، وروح وطنية عالية ، صادقة في كل المواقف ، و الظروف ، و بفقده تكون الرياضة الفلسطينية فقدت واحداً من رجالها المخضرمين الذين قدموا الغالي و النفيس من أجلها .

و يعد غانم من أعلام العمل الرياضي و الشبابي في فلسطين ، و قبل وفاته كان مديرا عاما للجنة الأولمبية الفلسطينية ، و أيضا مديرا لجمعية الكشافات و المرشدات الفلسطينية ، و رئيس جمعية بيوت الشباب الفلسطينية .

كما ترأس العديد من البعثات الرياضية الرسمية إلى الدورات الأولمبية و الآسيوية ، وكان أول رئيس لبعثة فلسطين إلى دورة أتلانتا الأولمبية عام 1996 ، كما ترأس بعثة فلسطين في دورة الألعاب الآسيوية التي أقيمت في بانكوك عام 1998 م ، و الدورة التالية التي أقيمت في بوسان عام 2002 .

و قبل وفاته بأيام كان يستعد للمشاركة في بعثة أولمبياد أثينا التي ستنطلق بعد أيام ، وهو بالمناسبة مدعو كضيف شرف من قبل اللجنة المنظمة ، لكن الموت كان أسرع . و دعا رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية ، الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ، و أن يسكنه فسيح جناته ، و أن يلهم الجميع الصبر و السلوان في هذا المصاب الجلل .