أثينا: وجهت الأرجنتين الساعية إلى إحراز أول لقب اولمبي في تاريخها إنذارا قويا في وقت مبكر إلى جميع المنتخبات الطامحة بالتتويج عندما سحقت صربيا ومونتينغرو بستة اهداف نظيفة بعد عرض رائع في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثالثة في مسابقة كرة القدم للرجال ضمن دورة الالعاب الاولمبية التي تستضيفها اليونان من 13 الى 29 آب/اغسطس الحالي.
وتشارك الارجنتين بمنتخب يضم عدة نجوم ابرزهم مهاجم بوكا جونيورز المتألق كارلوس تيفيز ومهاجم برشلونة الاسباني خافيير سافيولا والمخضرم كيلي غونزاليز مهاجم انتر ميلان الايطالي.
وكانت افضل نتيجة حققتها الارجنتين بلوغها المباراة النهائية مرتين عام 1928 وخسرت امام الاوروغواي 1-2، ثم عام 1996 وسقطت امام نيجيريا 2-3.
وافتتحت الارجنتين التسجيل عبر سيزار دلغادو الذي تلاعب بمدافعين قبل ان يسدد في زاوية المرمى (11)، ثم اضاف غونزاليز الهدف الثاني عندما غمز الكرة داخل المنطقة لحظة خروج الحارس لملاقاته (17).
وسجل تيفيز هدفين متتاليين رائعين الاول بعد ان راوغ مدافعا على حافة المنطقة قبل ان يطلق الكرة بذكاء بيسراه على يمين الحارس (42)، والثاني عندما تابع الكرة من مسافة قريبة (43).
وحمل الهدف الخامس توقيع مدافع مانشستر يونايتد الانكليزي الجديد غابرييل هاينتسه بكرة رأسية (74)، قبل ان يختتم ماورو روزاليس مهرجان الاهداف عندما تابع الكرة داخل الشباك من مسافة قريبة (77).
وأنقذ مهاجم الترجي التونسي علي الزيتوني منتخب بلاده من الخسارة عندما أدرك له التعادل في مرمى استراليا 1-1 ضمن منافسات المجموعة ذاتها.
وسجل الزيتوني التعادل في الدقيقة 69 وأنقذ تونس من خسارة كانت ستصعب مهمتها في بلوغ الدور الثاني خصوصا وانها ستلتقي في الجولة الثانية السبت المقبل مع الارجنتين المرشحة فوق العادة لاحراز اللقب الاولمبي.
وتقدمت استراليا بهدف لجون الويزي في الدقيقة 44.
وأدركت تونس التعادل عندما استغل مجدي التراوي خطأ للحارس الاسترالي في ابعاد تمريرة عرضية للجديدي فتهيأت امامه الكرة ومررها على طبق من ذهب الى الزيتوني المتربص امام المرمى فلم يجد صعوبة في ايداعها داخل الشباك (69).
وكاد كلايتون يمنح التقدم لتونس من ركلة حرة جانبية تصدى لها الحارس الاسترالي بصعوبة (78)، ثم سدد الزيتوني بقوة من حافة المنطقة بيد ان الحارس كان في المكان المناسب وأنقذ مرماه من هدف ثان (87).
وقلب المنتخب اليوناني تخلفه بهدفين امام كوريا الجنوبية الى تعادل 2-2 في ربع الساعة الاخيرة ضمن المجموعة الاولى.
وتقدمت كوريا بواسطة كيم دونغ جين (43) ولوكاس فينترا (65 خطأ في مرمى فريقه) لكن ديميتريوس بابادوبولوس لعب دور المنقذ لليونان بتسجيله هدفين في مدى اربع دقائق (78 و82 من ركلة جزاء) ليمنح فريقه نقطة ثمينة.
وتعادلت المكسيك مع مالي صفر-صفر ضمن منافسات المجموعة ذاتها ايضا.