عبد الله الدامون من الرباط:على الرغم من كل النكبات التي يمر منها فريق ريال مدريد، إلا أن عددا من "نجومه" مازالوا متيقنين أن باستطاعتهم العودة مجددا من أجل السباق على لقب البطولة الإسبانية هذا الموسم.

ومن بين الذين يحلمون بالوصول إلى مقدمة الترتيب النجم الإنجليزي دايفد بيكهام الذي قال في آخر تصريح له إن بإمكان فريقه اللحاق بفريق برشلونة بعد عطلة أعياد الميلاد والمنافسة من أجل لقب الليغا.

وقال بيكهام في حوار مع القناة التلفزيونية لريال مدريد إن فارق الثلاثة عشرة نقطة التي تفصل ريال مدريد عن برشلونة يمكن أن تتحول إلى سراب خلال النصف المتبقي من البطولة ويمكن للفريق الأبيض أن ينافس من أجل الحصول على لقب البطولة.

ويقول بيكهام في تصريحه لقناة ريال مدريد التلفزيونية "يمكن أن نلحق بفريق البارصا إذا توالت انتصاراتنا الواحد تلو الآخر. نحن لدينا فريق فيه كل نجوم العالم وبإمكاننا أن نحقق هذا التحدي ونلعب بالمستوى الذي نملكه ونلحق ببرشلونة".

وعن المستوى السيء لفريق ريال مدريد خلال هذا الموسم يقول بيكهام "هذه هي طبيعة كرة القدم. في أحيان كثيرة تلعب وتقدم المتعة والمستوى الرفيع، وفي أحيان أخرى لا تستطيع ذلك. وفي فترات تنتصر وفي فترات أخرى تنهزم. لكننا في ريال مدريد يمكننا أن نحقق نتائج أفضل بكثير من التي حققناها، وأعدكم أنه بعد احتفالات رأس السنة الجديدة سيكون مستوانا ونتائجنا مختلفة كثيرا".

وعن إمكانية ربح لقب ما هذا الموسم بعد ضياع كل الألقاب من الفريق الموسم الماضي "أكيد أننا سنربح لقبا ما هذا الموسم. في الموسم الماضي قلنا الكلام نفسه ولم نربح شيئا، لذلك لا أعطي الكثير من التفاصيل حتى لا أفسد خططنا".

ويعتقد بيكهام أن الدقائق الست المؤجلة من مباراة ريال مديد مع ريال سوسيداد ستؤول نتيجتها للفريق الأبيض. "سبق لنا أن فزنا في مانشستر يونايتد على باييرن ميونيخ في دقيقتين خلال مباراة لعصبة الأبطال. يمكن أن نعيد الشيء نفسه في ريال مدريد مع ريال سوسيداد.

وكانت مباراة ريال مدريد ضد ريال سوسيداد في ملعب سانتياغو بيرنابيو قبل أسبوعين توقفت قبل نهاية وقتها القانوني بأربع دقائق بعد إنذار كاذب بوجود قنبلة يعتقد أن منظمة "إيتا" الباسكية الانفصالية كانت وراءه.

وستعاد الدقائق الأربع المتبقية من المباراة، إضافة إلى دقيقتين من الوقت بدل الضائع، في الخامس من الشهر المقبل في ملعب العاصمة بأبواب مفتوحة.