قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وائـل اليمـن من بيـروت: انطلقت بطولة دبي الدولية السادسة عشر لكرة السلة اليوم الاثنين وتستمر حتى الحادي عشر من الشهر الجاري، بمشاركة ثمانية فرق من خمسة دول هي لبنان، سوريا، الأردن، مصر والدولة المضيفة الإمارات العربية المتحدة.
وتوزعت الفرق الثمانية على مجموعتين كالتالي:
المجموعة الأولى وتضم: الرياضي (لبنان)، فاست لينك (الأردن)، الإتحاد الحلبي (سوريا) و الزمالك المصري.
فيما تضم المجموعة الثانية كل من الحكمة وبلوستارز اللبنانيين، الجلاء السوري و منتخب الإمارات.
الرياضي: وسيسعى النادي الرياضي بيروت بحلته الجديدة بقيادة المدرب المميز فؤاد أبو شقرا لإحراز اللقب الثالث للنادي البيروتي بعد إحرازه لقبي دمشق والحريري.
ولاشك أن المهمة هذه المرة ستكون أصعب بكثير من سابقتيها نظراً لمشاركة كم من الفرق المنافسة سواء اللبنانية منها أم العربية، وبالرغم من أن الرياضي هو المرشح الأبرز نظراً لتشكيلته القوية المتجانسة، إلا أنه اغتنم فرصة السماح للفرق المشاركة بضم ثلاثة أجانب ضمن دورة دبي ليضم اللاعب السابق لنادي الريان القطري، أفضل لاعب في بطولة الأندية الأسيوية 2002 التي جرت في ماليزيا، الأميركي كرستن جونسون.
فاست لينك: ويسعى بطل الأردن، نادي فاست لينك بدوره بالفوز بهذه البطولة، وهو ضم مؤخراً أجنبين من الطراز الرفيع هما الأميركيان ماريو بينّت (Ex-NBA) وجايمس دوكري، إضافة إلى الأردنيين المجنسين أنفر سوبزوكوف وسام دوغلاس إلى جانب كوكبة من نجوم كرة السلة الأردنية أمثال: أيمن دعيس، أشرف سمارة، بسام ناصر وغيرهم وذلك بقيادة المدرب الأردني الخبير مراد بركات.
الإتحاد: أما بالنسبة للإتحاد الحلبي الذي طرأ عليه تغيرات جذرية وذلك باستلام المدرب اللبناني غسان سركيس والعراقي قصي حاتم للمهام التدريبية، وانضمام نجم كرة السلة اللبنانية التايغر فادي الخطيب ولاعب الرياضي اللبناني السابق السنغالي دونغو نداي، وذلك فضلاً عن نجوم السلة السورية أمثال أبو سعدى، قصاص وغيرهم، فمما لاشك فيه أن المدرب اللبناني سركيس ونجمه المفضل الخطيب سيسعان لتحقيق أول لقب لهما مع فريق عربي، هذا وسينضم للنادي الحلبي أجنبي ثالث هو الأميركي برنتس ماكغرودر ليستفيد الإتحاد بدوره من قوانين الدورة التي تتيح استعمال ثلاثة لاعبين أجانب على أرض الملعب.
الزمالك: من جهة ثانية، فإن مقومات الفرق المصرية بات معروفاً على صعيد السلة العربية، وهي غالباً ما تعتمد على العناصر المحلية، مع اعتماد بسيط على العنصر الأجنبي، أما على صعيد نادي الزمالك المصري العريق، فهو طالما كان من الفرق المصرية المنافسة أينما وجد. ومن نجوم الزمالك الحاليون، وائل بدر، أسامة السيد، هيثم السعيد وغيرهم..وذلك بقيادة المدرب المصري خالد السعيد.
الحكمة: ولم تشمل التغييرات العدة التي طرأت على بطل لبنان، الجهاز الفني واللاعبين فقط، بل تعدت ذلك لتشمل الإدارة وذلك بمجيء رجل الأعمال ورئيس الشانفيل السابق هنري شلهوب بدلاً للرئيس المعتزل أنطوان شويري. وغادر الحكمة ثلاثة من أعمدته، هم فادي الخطيب، روي سماحة وبراين بشارة، وبالرغم من ذلك إلا أن الإدارة الجديدة لم تقف مكتوفة الأيدي فعززت صفوفها بمجموعة من اللاعبين المحليين أمثال بول خوري، جو منصور، جو غطاس، مروان الحاج، فضلاً عن لاعبين أميركيين من أصل لبناني هما جون فارس (الذي يعوّل عليه الكثير) و بن كرم وذلك إلى جانب لاعبي الحكمة وعلى رأسهم كابتن الفريق إيلي مشنتف، صباح خوري، شارل برداويل، جورج شيباني، باسم بلعة وغيرهم. كما ضمت الإدارة الجديدة الأميركي كيني ساترفيلد (لاعب الـ ex-NBA) والمصري لاعب الرياضي السابق سمير جودا، ومن المتوقع أن يضم الفريق لاعباً أجنبياً جديداً ليتم تجربته في البطولة إلى جانب جودا، ليكون الحكمة بلاعبيه القدامى والجدد منافساً جدياً على اللقب ما إذا نجح المدرب الأميركي الخبير روبرت تايلور بإيجاد تشكيلة متجانسة ومتفاهمة في وقت قصير.
بلوستارز: وعزز النجوم الزرق هذا الموسم صفوفهم محلياً بضم كل من بشير عموري، روي سماحة وبراين بشارة ليشكل نادي البلوستارز فريقاً قوياً مع بقاء كل من مايسترو الفريق روني فهد، أحمد عزير، الأميركيان داني جونسون ومارك ستريكلاند الذين خاضا تجربة ناجحة مع البلوستارز الموسم السابق وغيرهم، قبل أن يتم تغيير المدرب بول كاوتر بمواطنه براين غايتس. ومن البديهي أن وجود هذا الكم من النجوم في فريق واحد سيجعل منه فريقاً منافساً وقوياً ما إذا وجدت التوليفة المنتظرة بين اللاعبين والمدرب الجديد.
الجلاء: بعودة الجناحين الأبرز في سوريا ميشال معدنلي وحكمت حداد من نادي الجيش إلى صفوف الجلاء والاحتفاظ بصانع الألعاب الواعد زعيم وبوجود أطول اللاعبين المحليين وسام والأمريكي الفعال جاكسون يكون فريق الجلاء السوري قد عزز صفوفه هذا الموسم، ولاشك أن لعنة الإصابات التي طالت أبرز لاعب في الفريق (ميشو) ستضعف من قوة هذا الفريق بفقدان أحد أفضل اللاعبين في تاريخ كرة السلة السورية.
منتخب الإمارات: أجرى المنتخب الإماراتي منذ أسبوعين مباريات ودية في لبنان استعداداً لبطولة الخليج، وقد خسر مباراته الودية كلها أمام الحكمة، البلوستارز والرياضي.