قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: رفع بلنسية صاحب المركز الثاني سجله من المباريات التي لم يتذوق فيها طعم الهزيمة الى ثمانية لقاءات بعد فوزه على ليفانتي 2-1 في اطار مباريات الاسبوع الثامن عشر لدوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم. تقدم بلنسية بهدف سجله روبن باراخا في الدقيقة 55 من المباراة التي أقيمت مساء يوم السبت وحضرها 50 ألف متفرج. وعزز ميستا تقدم أصحاب الارض بهدف ثان مثير للجدل في الدقيقة 60 عندما سدد كرة براسه وقرر الحكم انها تجاوزت خط المرمى. وسجل هدف ليفانتي الوحيد اللاعب البديل ايدوين كونجو في الدقيقة 73 لكن هذا لم يكن كافيا لمنع بلنسية من انتزاع الفوز في اول لقاء بين الفريقين في الدوري منذ 40 عاما. وبهذه النتيجة رفع بلنسية الذي يدربه كلاوديو رانيري رصيده الى 35 نقطة من 18 مباراة وبفارق سبع نقاط عن برشلونة متصدر الدوري الذي يلعب في وقت لاحق اليوم مع فياريال. ويحتل ريال مدريد الذي يلعب خارج أرضه يوم الاحد مع اتليتيكو مدريد المركز الثالث برصيد 32 نقطة. سيطر بلنسية على الشوط الاول من المباراة لكن الفرص الخطيرة كانت من نصيب لاعبي ليفانتي وكانت اخطرها كرة سددها لاعب خط الوسط فيلكس ايتيان خارج المرمى بعدما اخترق منطقة جزاء بلنسية في هجمة مرتدة. وأخيرا تقدم أصحاب الارض بعد عشر دقائق من بداية الشوط الثاني بفضل مجهود جيد من لاعب الجناح روفيت. تسلم روفيت الكرة عند منتصف الملعب وتبادل تمريرها مع ميستا وشق طريقه على الجهة اليمنى قبل ان يمرر كرة عرضية متقنة الى باراخا ليودعها برأسه بقوة في المرمى.

وبعد خمس دقائق رفع ميستا النتيجة الى 2-صفر بضربة رأس مثيرة للجدل. وحسن كونجو النتيجة الى 1-2 في الدقيقة 73 لكن الضيوف افتقدوا دقة اللمسات النهائية في هجماتهم خلال الدقائق المتبقية من المباراة لينتهي اللقاء 2-1 لصالح بلنسية. وبهذه النتيجة تجمد رصيد ليفانتي صاحب المركز الرابع عشر عند 21 نقطة. وفي المباراة الثانية التي أقيمت مساء يوم السبت أهدر اشبيلية فرصة احتلال المركز الثاني عندما سقط في فخ التعادل بدون أهداف على أرضه أمام خيتافي المتواضع. ولم يتعرض مرمى خيتافي لتهديد يذكر طوال المباراة من اشبيلية الذي أنهى الموسم الماضي بفوز مثير على ريال مدريد 1-صفر ولم يلق اي هزيمة على ارضه هذا الموسم. بل ان عدة فرص خطيرة لاحت للاعبي خيتافي وكان بوسعهم اقتناص نقاط المباراة الثالث لولا استبسال استيبان حارس مرمى اشبيلية في الدفاع عن مرماه ليحرم الضيوف من تحقيق اول فوز لهم خارج أرضهم.

كما تألق فرانشيسكو سانشيز بروتو حارس خيتافي ونجح في تحويل كرة قوية سددها دانييل الفيز فوق العارضة. وبهذه النتيجة يظل اشبيلية في المركز الرابع برصيد 32 نقطة متساويا مع كل من ريال مدريد وبلنسية. وفي المباراة الثالثة أهدر اتليتيك بيلباو فرصة الصعود الى مركز يؤهله للمشاركة في البطولات الاوروبية بعدمام تعادل 1-1 مع نومانسيا فريق الذيل. بدا وكأن بيلباو في طريقه لتحقيق فوزه الرابع على التوالي عندما شق اسير ديل هورنو طريقه بين المدافعين ليودع الكرة برأسه في المرمى من ركلة ركنية في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الاول. وتعادل اصحاب الارض بهدف سجله المهاجم لويس تيفينت من تسديدة من مسافة 30 مترا في الدقيقة 66 من المباراة التي حضرها عشرة الاف متفرج. وبهذه النتيجة رفع اتليتيك بيلباو صاحب المركز الثامن رصيده الى 25 نقطة ورفع نومانسيا رصيده الى 13 نقطة. وتقام باقي مباريات الاسبوع الثامن عشر يوم الاحد.