قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: حاول سائق السيارات المشهور الألماني رالف شوماخر كبح جماح فرحته الكبيرة وهو يزيح يوم أمس الغطاء الأحمر في صالون السيارات اليابانية تويوتا بالمحطة الرئيسية للقطارات في العاصمة برشلونة عن السيارة الجديدة التي ستكون رفيقتة دربه على الأقل طوال هذا العام وهي تويوتا TF105، واستعراضها مع رئيس فريقه الجديد جورنو ترولي.

وعلى الرغم من التكاليف المالية والحاجة الكبيرة للموظفين لكن الشروط متوفرة في مدرج سباق السيارات بمدينة كولونيا من أجل قيادة شوماخر سيارته الجديدة ومنافسة المتسابقين الآخرين بعد أن بقي في المرتبة الثامنة ومن دون نجاح يذكر طوال موسمين، ويتحدث حاليا عن تفاوت بسيط بين فريق عمله والفرق الأخرى مثل فيراري أو Williams-BMW أو BAR Honda، وهو متأكد هذا الموسم من الحصول على اللقب. وكما قال السيارة التي سأقودها تبدو جيدة جدا وسأبدأ بالتدرب عليها وقيادتها هذا الأسبوع في Jerez بالقرب من برشلونة.

ومع أن مدير قسم تطوير التقنيات مايك غسكوين بدأ بوضع خطة لتطوير السيارة الجديدة في وقت مبكر وقبل دخول قوانين جديدة للمنافسة العام الماضي وكان على تويوتا الالتزام بها، إلا أنه قال لم تذهب المخاطرة سدى والتصاميم الجديدة مطابقة للشروط. وأهم التطورات في سيارة تويوتا TF105 تحسين نظام Aerodynamic المتعلق بالديناميكية الهوائية وكانت نقطة ضعف كبيرة عانت منها تويوتا، وعمل المهندسون طوال ثمانية أشهر على تطوير القنوات الهوائية فيها. وجديد تويوتا الذي يجب أن يؤهلها لتكون بقوة سيارات " فورملا واحد " وقدرتها، هو مزيج من سيارتي فيراري الفائزة العالمية ورينو، فمحركها الذي بنى على أساس القواعد الجديدة وتنص على تحمله سباقين، رفعت قوته إلى 900 حصان. وتراهن شركة تويوتا حاليا على الثنائي شوماخر/ ترولي وقال مسؤول كبير فيها إذ لم نحقق فوزا فالأمر لن يكون متعلق بالسائق وفريقه. ويجد شوماخر في انتقاله من Williams-BMW تحديا كبيرا ووصف قيادته لتويوتا بإنها مهمة كبيرة تحتاج لوقت. وسوف يمتع محبو سيارات السباق النظر بتويوتا TF105 في 23 من هذا الشهر في صالونها الفخم بمدينة كولونيا.