قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيـروت: أعلن مدير عام شركة "بروتيم للتسويق الإعلاني والإعلامي" وضّاح الصادق رعاية أنشطة اتحاد غرب آسيا لكرة السلة لمدة 3 سنوات بدءاً من الموسم الحالي، آملاً أن يكون لهذه الرعاية انعكاسات إيجابية على مستوى اللعبة في المنطقة ومنتخباتها وفرقها. جاء ذلك في المؤتمر الصحافي الذي عقده الصادق، بعد ظهر أمس، في فندق مونرو ـ عين المريسة، بحضور رئيس اتحاد غرب آسيا مضر مجذوب (الأردن)، والمدير العام لوزارة الشباب والرياضة زيد خيامي، ورئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية اللواء الركن سهيل خوري، وعضو تنفيذية الأولمبية الدولية طوني خوري، والأمين العام لاتحاد غرب آسيا هاغوب خاجيريان (لبنان)، والمدير التنفيذي للشركة علي علوية، وحشد إعلامي.

وأكّد الصادق انها المرة الأولى تتلقى الشركة مشروعاً متكاملاً من اتحاد يرغب برعاية أنشطته، إذ تضمّن المشروع أدقّ التفاصيل الخاصة بأنشطة الاتحاد والعلاقة المفترضة مع الشركة الراعية، ولم نحتاج لدراسته سوى لبضعة ساعات في اجتماعين، وذلك للمرة الأولى في تاريخ رعايتنا للأنشطة الرياضية ونظراً للاحترافية المعتمدة فيه من قبل مسؤولي الاتحاد ولا سيما الأمين العام. وأعلن الصادق ان مدة العقد ثلاث سنوات وهي تشمل بطولات اتحاد غرب آسيا كافة وليس مسابقة بعينها، مشيراً إلى أن توقيع العقد تم منذ نحو أسبوع، وانه سيعلن قريباً إطلاق مناقصة للنقل التلفزيوني الأرضي والفضائي وستتاح الفرصة للجميع للمشاركة فيها. وحول قدرة الشركة على التوجّه نحو الشركات العملاقة في شرق آسيا، أكد الصادق ان الشركات المعنية لا تعنيها انشطة غرب آسيا، لافتاً إلى نية بروتيم التوسع نحو إيران، خصوصاً أن لاعبين إيرانيين سيلعبون قريباً في الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين.

وأمل الصادق أن يتوسع نشاط شركته باتجاه الاتحاد الآسيوي ومسابقاته ولا سيما ان اللعبة تشهد نهضة في القارة، لكن ينغي أن يمر ذلك يمرّ عبر التجربة مع اتحاد غرب آسيا، رافضاً فكرة رعاية مسابقة واحدة بعينها بل سلسلة بطولات كمشروع متكامل بهدف خدمة اللعبة والحفاظ على مصالح الشركة. ولفت إلى فتح مكاتب في كل من الأردن وسوريا لغايات الرعاية هذه، مشدّداً على أن أي انطلاقة ستكون من لبنان لإفادة الرياضة المحلية من رعايتنا ونشاطنا، وآملاً أن يكون لهذه الرعاية انعكاسات إيجابية على مستوى اللعبة في المنطقة ومنتخباتها وفرقها. وختم الصادق مكرّراً استعداد الشركة لرعاية أنشطة اللجنة الأولمبية اللبنانية ووزارة الشباب والرياضة ومساعدتهما على النهوض بالرياضة اللبنانية. واستهل مجذوب حديثه آملاً ان تكون الشراكة الجديدة مع شركة بروتيم بادرة خير، متمنياً أن تنعكس إيجاباً على مستوى اللعبة في دول اتحاد غرب آسيا، وان تستفيد منها منتخبات وفرق المنطقة لتحسين أوضاعها.

وأكد خاجيريان ان مبالغ الرعاية كافية لمساعدة الاتحاد على النهوض بأنشطته وإفادة منتخباته وفرقه، رافضاً الإفصاح عن القيمة الرقيمة لهذه الرعاية. ولفت إلى أن الرعاية شتشمل هذا العام بطولة غرب آسيا للنوادي، المقررة ما بين 28 آذار 2005 و1 نيسان (أبريل) 2005 في الأردن (بغياب فلسطين) والمؤهلة لبطولة آسيا الـ16 المقررة في مانيلا (الفيليبين)، وبطولة غرب آسيا للمنتخبات المقررة ما بين 29 حزيران 2005 و3 تموز 2005 في لبنان المؤهلة لبطولة آسيا الـ23 في الدوحة ما بين 8 أيلول و16 منه والمؤهلة بدورها لبطولة العالم، وبطولة الناشئين المقررة في اليمن في شهر آب المقبل. وأشاد اللواء خوري بالشركة والمسؤولين عنها، متمنياً لها دوام الازدهار لما فيه خير الرياضة اللبنانية والعربية.
كما أمل طوني خوري ان تستفيد الرياضة اللبنانية من نشاط الشركة، آملاً أن تتوحّد الرؤيا الرياضية في المنطقة لما فير خير الدول ومنتخباتها وفرقها وشبابها.