قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أماني الصوفي من صنعاء : يبدوا ان طريق الاحتراف للاعبين اليمنيين في ملاعب النوادي العربية قد وجد طريقه أخيرا ، حيث وقع لاعب دفاع أهلي الحديدة والمنتخب الوطني سالم سعيد مع نادي النجمة البحريني الذي يقع ضمن أندية الدرجة الممتازة في بطولة الدوري العام لكرة القدم في مملكة البحرين ، عقدا لمدة ستة أشهر واستلم مقدم عقد مبلغ عشرة آلاف دولار مقسمة بالتساوي بين اللاعب سالم سعيد الذي سيكون نصيبه خمسة آلاف دولار ، وخمسة آلاف دولار للنادي الأهلي بالحديدة. وعلمت "إيلاف" ان العقد الذي وقع في وقت سابق من هذا الأسبوع قد حدد المرتب الشهري للاعب بمبلغ 1200 دولار مع توفير السكن والمواصلات وخلافه.

وكان مسؤول في نادي الاهلي بالحديدة قد قال في تصريحات صحافية نشرتها الصحافة الرسمية ردا على توقيع العقد ان النادي الاهلي حرص على مصلحة اللاعب أولاً واخيراً حيث وان اللاعب متواجد مع النادي في البحرين منذ انتهاء دورة كأس الخليج السابعة عشرة في دولة قطر الشقيقة.
يذكر ان اللاعب سالم سعيد هو ثاني لاعب يمني محترف خارج الوطن حالياً بعد احتراف زميله علي النونو مؤخراً مع فريق المريخ السوداني.
ويعتبر سالم سعيد البالغ من العمر (27) عاماً أحد أبرز مدافعي الكرة اليمنية في جيلها الحديث، ونال شهرة واسعة محلياً مع الفرق التي لعب لها وحقق كثيراً من البطولات المحلية كان آخرها مع نادي أهلي صنعاء العريق، ولديه أكثر من (70) مباراة دولية، ولفت إليه الأنظار بقوة من خلال أدائه المتميز في المشاركة اليمنية الثانية في خليجي (17) بقطر. في حين أعرب الشيخ عبدالرحمن بن مبارك آل خليفة "داعم النادي" عن تفاؤله بالتعاقد مع اللاعب اليمني وأوضح: "بعد أن اكتشفنا عدم صلاحية اللاعب النيجيري اتجهنا للتعاقد مع لاعب عربي من الدول المجاورة بقصد سالم سعيد بعد أن أعجبنا به في مباريات كأس الخليج لتعويض النقص في مركز الليبرو، وتعرفنا على أبرز مميزاته التي يأتي يمتلكها في مقدمتها التفاهم مع زملائه، ويبدو أنهً سيتأقلم مع فريق النجمة، وأتوقع أن يكون سالم سعيد من أفضل لاعبي خط الدفاع في الدوري المحلي، وخصوصاً في مركز الليبرو.
يذكر أنه باحتراف سالم سعيد يكون بذلك ثالث لاعب يمني يحترف في الخليج العربي، وبالتحديد في البحرين، فقد سبق للمهاجم جمال العولقي -لاعب نادي حسان ومنتخب اليمن للناشئين- اللعب لنادي البحرين، إلا أنه أخفق في استثمار الفرصة الذهبية التي سنحت في الاحتراف كأول لاعب يمني في الخليج العربي بعقدٍ مغرٍ جداً وصل إلى عشرين ألف دولار، وراتب شهري 1500 دولار، وعاد بعد أقل من شهر إلى اليمن، وكان الثاني قائد وحدة صنعاء فؤاد عنقاد الذي احترف مع نادي البحرين لمدة ثلاثة أشهر وقدم مستوى طيباً.