قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيهاب الشاوش من تونس:بدأ العد التنازلي لانطلاق مونديال تونس 2005 و بالتوازي مع التحضيرات النهائية للمنتخب التونسي لكرة اليد و لجنة تنظيم المونديال و الإتحاد الدولي لكرة اليد، تضع مجموعة من المسرحيين و الفنانين التونسيين اللمسات الأخيرة لعرض افتتاح المونديال الذي ستحتضنه القاعة المغطاة برادس يوم الأحد 23 كانون الثاني(يناير) الجاري. وسيكون حفل الافتتاح عبارة عن عرض فرجوي يجمع بين ثلاثة فنون هي الغناء والموقف المسرحي والفن التشكيلي.

وتتضمن الفقرات الموسيقية للعرض التي نفذها الفنان رشيد يدعس مختارات من موسيقى العالم تمثل القارات الخمس المشاركة في المونديال. ويتخلل العرض الذي يدوم نصف الساعة تقريبا لوحات راقصة صممها جلال دومة بالتعاون مع ميراي جاهنس كما يشارك في تصميم الرقصات كل من الاخوين سفيان و سلمى ويسي اللذين يقومان في ذات الوقت بالرقص رفقة عناصر بالي جلال دومة في حين تتولى وجوه مسرحية تونسية معروفة تجسيد المواقف التمثيلية مثل كوثر الباردي و جمال ساسي و اكرام عزوز و فرحات الجديدي و فرحات هنانة...

ويحتوي العرض على خمس لوحات متلاحمة و متداخلة يجسدها ألف مشارك تكون الأولى بمثابة الانطلاق من المكان و هو قرطاج لاستقبال القارات الخمس بداية بالقارة الام افريقيا و منها الى أوروبا ثم آسيا و استراليا لتحل القارة الاميركية وتكشف اللوحة الثانية « تونس في القلب « تاريخ تونس وأمجادها و تراثها، اما اللوحة الثالثة فهي عبارة عن رقصات بالي مختلفة تجسد تألق الفنان التونسي في هذا الفن الغربي.

في اللوحة الرابعة تطل وجوه تونسية لتحمل صورا تمثل بعض الأعمال من رواد الفن التشكيلي الوطني من امثال زبير التركي و عمار فرحات و جلال بن عبد الله و عبدالعزيز القرجي ...أما اللوحة الخامسة و الأخيرة فتجسد فرحة اللقاء بالضيوف و يشارك فيها ممثلون عن الوفود المشاركة في هذه التظاهرة الرياضية.