قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وائـل اليمـن من بيـروت: بحضور رئيس اللجنة الأولمبية اللواء الركن سهيل خوري، رئيس الإتحاد اللبناني لكرة السلة ميشال طنوس، رئيس النادي الرياضي المهندس هشام جارودي وعضو الهيئة الإدارية نادر الحريري، افتتحت بطولة لبنان في كرة السلة لموسم 2005 في اللقاء الذي استضاف به النادي الرياضي بيروت على أرضه في قاعة الرئيس صائب سلام في المنارة، ممثل عروس البقاع "زحلة"، نادي أبناء أنيبال بحيث جاء سير المباراة من جهة واحدة بعدما نجح رجال أبو شقرا بفرض سيطرتهم على مجريات المباراة الإفتتاحية للبطولة لينهوا اللقاء بفارق شاسع وبنتيجة 101-63.

وصمد الضيوف أمام فريق الرياضي المضيف حتى نهاية الربع الأول من اللقاء والذي جاء رياضياً بفارق 8 نقاط، قبل أن يبدأ الفريق الأصفر بإلزام ضيفه باللعب حسب قواعده، ليسّرع الرياضيون إيقاعهم وسط دفاع ضاغط ومحكم لهم، ولتفلت زمام المباراة من أيدي أبناء زحلة في ظل استقتال ولعب جماعي للاعبي النادي الرياضي الذين استعرضوا ولم يرحموا ضيوفهم سيما في الربع الثالث من اللقاء بعدما سجلوا 42 نقطة أي بنقطة واحدة أكثر عن مجموع النقاط التي سجلت لهم في الربعين الأوليين معاً.

وكانت المباراة فرصة لمدرب الرياضي فؤاد أبو شقرا ليشرك جميع لاعبيه، بحيث برهن الرياضي أن لاعبيه الاحتياطيين سيما الناشئين منهم لا يقلون شأناً عن اللاعبين الأساسيين وهم سيكون لهم شأناً كبيراً ما إذا حظوا بالخبرة المطلوبة إلى جانب موهبتهم الفذة، ومن الجدير ذكره أن 11 لاعباً من أصل 12 للرياضي شاركوا في تسجيل نقاط فريقهم في حين غاب عن اللقاء أفضل لاعب في بطولة دبي المصري إسماعيل أحمد والذي فضل المدرب أبو شقرا إراحته سيما بعد الإصابة التي تعرض لها في دبي بالإضافة إلى المصابين حسين توبه ومحمد حنتس.

من جهته، لم يظهر فريق أنيبال بالشكل الذي يتطلع إليه محبيه ومشجعيه، نظراً لعدم جهوزية الفريق الزحلاوي، وتأخر انطلاق استعداداته بحيث لم تسنح الفرصة لمدربه الجديد اليوغسلافي طوني زويانش في التعرف فعلياً على لاعبيه ومعرفة إمكانات ومؤهلات كل منهم خاصة أنه وصل إلى لبنان منذ ثلاثة أيام فقط.

هذا ولعب أنيبال بلاعب أجنبي واحد هو اليوغسلافي بوجان فوغاديموفيتش الذي يشغل مركز 3 و 4، وبانتظار انضمام لاعب الارتكاز المنتظر، نأمل أن يستعيد فريق أنيبال عافيته قريباً ويعود الفريق المشاكس والصعب المنال خاصة على أرضه وأمام جمهوره، إذ لا ينقص الفريق إلا القليل من التجانس والتفاهم بين اللاعبين والجهاز التدريبي ليعود الفريق الذي عرفناه، سيما أن أنيبال مفعم بالعناصر اللبنانية الجيدة، وما إذا توفق في اختيار أجانبه فأنه سيعود إلى سابق عهده.

وجاءت نتيجة أشواط المباراة لصالح الرياضي كالتالي: (20-12)، (41-25)، (83-42) و(101-63).
وفرض اللاعب اللبناني جو فوغل نفسه كأفضل مسجل في المباراة بـ 25 نقطة و 10 ريباوند، أمام الساحر طوني ماديسون بـ 23 نقطة (5 ثلاثيات)، 6 تمريرات و 4 ريباوند ، فيما فرض اللاعب اللبناني عل فخرالدين نفسه كأفضل ريباوندر بـ 12 ريباوند و و13 نقطة، كما برز لاعب الرياضي محمد إبراهيم من خلال تمريراته الذكية مسجلاً تسع تمريرات حاسمة.

من جهته فرض كابتن فريق انيبال أيلي قاصوف كأفضل مسجل لفريقه بـ 13 نقطة، وبرز اللاعب بول شلهوب بتسجيله 10 نقاط و 7 ريباوند، بيما سجل اللاعب اليوغسلافي 12 نقطة، 11 ريباوند و 5 تمريرات حاسمة.
هذا وسجل الرياضي 12 رمية ثلاثية مقابل 6 ثلاثيات للفريق الزحلاوي، وحصد الرياضي 44 ريباوند مقابل 27 لأنيبال.قاد المباراة الحكمان اللبنانيان فوزي عشقوتي ورباح نجيم.