قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: بعد شهر عسل استمر ما يقرب من موسمين كاملين وهي مدة طويلة جدا على أي مدرب يعمل مع الكرة الإماراتية في السنوات الأخيرة تبدو إدارة نادي أهلي دبي مقبلة على ازمة دولية بسبب انهاء عقد المدرب الروماني بيلاتشي المشهور بالجنرال مع ترفيع مدرب الطوارئ السوداني فوزي التعايشة مدربا للفريق الأول بدلا من عمله الحالي مع الناشئين وذلك لمدة مؤقتة لم تحددها الإدارة. الطلاق بين الأهلي وبيلاتشي يبدو انه سيأخذ منحى عنيفا خلال الايام المقبلة بعد ان بدا انه جرى في إطار اتفاق ودي ابرم عقب لقاء الفريق الأهلاوي أمام الوصل في الأسبوع العاشر للدوري التي فاز بها الأهلي بهدف دون مقابل ووقتها العنت ادارة النادي اعفاء بيلاتشي من مهامه وهو ما عيني التزامها بدفع الشرط الجزائي المنصوص عليه في عقده الممتد حتى نهاية الموسم الحالي في حزيران ( يونيه) المقبل الامر الذي فطنت اليه الادارة متاخرة فحاولت تدارك الخطأ بتعيين المدرب مستشارا فنيا للادارة وهو ما رفضه الروماني تماما طالبا ان تتركه الادارة يذهب لحال سبيله ومعه بالطبع مبلغ الشرط الجزائي كاملا.

ورغم أن فترة عمل بيلاتشي مع الأهلي يمكن وصفها بأنها واحدة من افضل تجارب المدربين الأجانب مع فريق محلي إماراتي إذ تعاملت إدارة النادي مع المدرب الروماني المعروف بعقلية احترافي واضحة فوفرت له كل الإمكانيات ومن ثم كانت حاضرة لمحاسبته ومساءلته أولا بأول، ومكنت هذه العقلية الفريق من تحقيق إنجازات كبيرة ظل بعيدا عنها طوال السنوات الماضية فخسر لقب الدوري المحلي في أخر مباراة الموسم الماضي ثم فاز بالكأس.

لكن مع بداية الموسم الحالي تحولت كلمات الغزل المتبادلة بين بيلاتشي وإدارة الأهلي إلى لهجة جافة وكانت القشة التي قصمت ظهر العلاقة قرار المدرب باستبعاد مهاجم الفريق "المواطن" فيصل خليل بدعوى عدم التزامه. ورغم أن هناك كثيرون بالفعل يعيبون على فيصل أدائه المزاجي إلا أن الطريقة التي تعامل بها الرأي العام هنا مع الموضوع أفقدت الإدارة النادي أعصابها إذ وصل الأمر بالبعض إلى تصوير الموقف على انه تخلي من إدارة النادي عن أبنائه من المواطنين في وقت تسعى فيه الدولة للاستفادة من طاقات كل شبابها فما بالك بأحد المتميزين من أمثال فيصل، فقد امتلأت الصحف برسائل قراء ومناشدات صحافيين للعفو عن فيصل كما نشر على لسان مسؤول في اتحاد الكرة أن مدرب المنتخب اديموس سيطلب لقاء بيلاتشي من اجل معرفة أسباب استبعاد اللاعب الدولي وهذه الضغوط المستمرة دفعت الإدارة لإصدار بيان رسمي يطالب الجميع بالكف عن التدخل في الموضوع الذي اعتبره البيان شأنا داخليا بالنادي.

لكن قريبين من الطرفين (بيلاتشي وإدارة النادي) أكدوا أن الأزمة وعناد المدرب وإصراره على استمرار إيقاف اللاعب كان السبب الرئيسي في دفع الإدارة لاتخاذ قرار الإقالة خاصة بعدما لمسته الإدارة من تعنت وصلافة بيلاتشي في التعامل مع اللاعبين. الطريف أن إدارة النادي الأهلي قررت منح التعايشة الذي يعمل بالنادي منذ سنوات طويلة مكافأة إجمالية عن قيادته للفريق الأول قدرها 135 ألف درهم ( حوالي 36 ألف دولار اميركي) إلى جانب راتبه العادي كمدرب لفريق تحت 18 عاما بالنادي والذي يصل إلى 20 ألف درهم بينما كان بيلاتشي يتقاضى أربعين ألف دولار شهريا تقريبا.