قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عبدالله زقوت من غزة : منعت سلطات الاحتلال الاسرائيلي ، اليوم ، مدرب المنتخب الفلسطيني لكرة القدم عزمي نصار من دخول قطاع غزة ، للإشراف على تدريبات المنتخب الوطني في غزة ، رغم أنه يحمل تصريحاً يخوله دخول الأراضي الفلسطينية لمدة ثلاثة أشهر و يتجدد تلقائياً .
و انتظر نصار لساعات طويلة أمام معبر " إيرز " شمال قطاع غزة ، كي يتم السماح له بدخول القطاع ، غير أن السلطات الإسرائيلية رفضت ذلك دون إبداء الأسباب ، للمرة الثانية خلال أقل من شهر واحد .
وكانت إسرائيل قد منعت نصار من دخول قطاع غزة الشهر الماضي ، قبل أن ينجح نصار و هو من فلسطينيي عام 1948 م ، بإجراء وساطة عن طريق عضو الكنيسيت الاسرائيلي أيتان كابل للتوجه إلى وزير الدفاع الاسرائيلي شاؤول موفاز ، لمنح نصار التصاريح اللازمة لضمان حرية التنقل له بين قطاع غزة و الضفة الغربية ، وهو ما تم بالفعل .
يذكر أن نصار تعاقد مطلع الشهر الجاري مع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم لقيادة المنتخبات الفلسطينية لمدة عامين ، و ستكون أولي مهماته قيادة المنتخب في دورة ألعاب التضامن الإسلامي التي تستضيفها المملكة العربية السعودية خلال شهر نيسان ( أبريل ) المقبل .
الجدير ذكره أن نصار تولى تدريب المنتخب لأول مرة بين عامي (1999 – 2000 م ) ، خلفا للمدرب الأرجنتيني الراحل ريكاردو جاكاروتي ، و نجح نصار في قيادة المنتخب الفلسطيني إلى تحقيق أول إنجاز للكرة الفلسطينية وهو الفوز ببرونزية الدورة العربية التاسعة بالأردن وفاز خلال علي الإمارات وقطر وتعادل مع ليبيا وسوريا لكنه خسر من الأردن في المربع الذهبي بالأربعة ، وبعد ذلك فشل نصار مع المنتخب في تصفيات كاس آسيا 2000م ، عندما احتل المركز الثالث في مجموعته بفوز واحد علي باكستان ( 2/0 ) ، وثلاث هزائم أمام الأردن( 1/5 ) وقطر( 0/1 ) ، وأمام كازاخستان ( 0/2 ) ، قبل أن يعلن استقالته عقب انتهاء التصفيات .