قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس : حقق المنتخب الدنماركي لكرة اليد فوزا سهلا ثانيا على نظيره الأنغولي بنتيجة 47 / 17 أمس بقاعة 7 نوفمبر ب رادس في الجولة الثانية لحساب المجموعة الأولى (ال دور ا لأول ) من بطولة العالم لكرة اليد التي تحتضنها تونس من 23 كانون الثاني يناير (الجاري) إلى غاية 6 فبراير القادم.

ولم يكرر المنتخب الدنماركي سيناريو مباراته أمام اليونان حيث اقتلع فوزا صعبا في الدقائق الأخيرة من اللعب، بل نزل بقوة منذ بداية المباراة و ضغط على المنتخب الأنغولي الذي لم يجد حيلا و لا قوة أمام قوة المنتخب الدنماركي و خبرة لاعبيه. و تمكن المنتخب الدنماركي من إمطار شباك الأنغوليين بالأهداف "بجميع أشكالها" و لم يستطع الأنغوليون الوصول إلى شباك الدنماركيين إلا في الدقيقة السادسة من الشوط الأول. وكان الشوط الأول من المباراة بمثابة الاستعراض الذي لم يلق أية مقاومة من المنتخب الأنغولي لينتهي هذا الشوط بنتيجة 23/9. المهمة بالنسبة المنتخب الأنغولي الذي مني بهزيمة عريضة أولى أمام المنتخب التونسي، كانت أكثر من مستحيلة و رغم محاولة لا عبيه في بعض الفترات تقليص الفارق و العودة في المباراة إلا أن جدية و حزم الدنماركيين جعلتهم في طريق مفتوح إلى الشباك و رفع الفارق ليصل أحيانا إلى 28/11 في الدقيقة الخامسة من الشوط الثاني ثم تنهي المباراة بنتيجة 47/17. و مع الهزيمة الثانية يمكن القول أن حظوظ المنتخب الأنغولي انعدمت للمرور إلى الدور الثاني.

ومع هذه النتيجة يصبح ترتيب المجموعة الأولى كالآتي:
1-الدنمارك...4 نقاط
2-تونس...2 نقاظ
3-فرنسا...2 نقاظ
4-اليونان...2 نقاظ
5-انغولا...0 نقاط
6-كندا...0 نقاط