قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة : أبرم الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم مع المدرب الجديد للمنتخب الفلسطيني عزمي نصار عقدا الذي سيتولى من خلاله مهمة الإشراف على المنتخبات الفلسطينية لمدة عامين قادمين . و حصلت "إيلاف" من مصادرها الخاصة على حيثيات التعاقد مع نصار بعد التكتم الكبير الذي فرضه الاتحاد الفلسطيني على أسرار هذا التعاقد مع المدرب نصار الذي تولى المهمة خلفاً للنمساوي الفريد ريدل والمجري توماس فيشكو والمدرب المحلي غسان البلعاوي الذين اشرفوا علي المنتخب الوطني خلال العام 2004م ، ومشواره في تصفيات كاس العالم ، وبطولة غرب آسيا بإيران .

و تبين أن عزمي نصار سيحصل علي راتب ( 10 آلاف دولار أمريكي ) ، أي زيادة ستة آلاف دولار أمريكي غير تكاليف السفر ، والجولات التي سوف يقوم بها نصار التي يتحملها الاتحاد للبلدان العربية والأوروبية عن العقد السابق الذي ابرمه نصار عام 1999م عندما قاد المنتخب الوطني لأول مرة وحقق معه الميدالية البرونزية بالدورة العربية بعمان حيث كان يحصل نصار آنذاك علي أربعة آلاف دولار شهريا شاملة المسكن والتنقل والنثريات والمكالمات الهاتفية ومصروف الجيب وغيرها وتم حجز له مجمع فلسطين بوزارة الشباب والرياضة للمبيت به . و بموجب العقد أيضاً سيمنع الاتحاد نصار من الحديث مع وسائل الإعلام إلا بعد الرجوع للاتحاد ، وهذا الشيء يحدث لأول مرة في تاريخ تعاقد المنتخبات الفلسطينية مع المدربين المحليين أو الأجانب .

وتكفل بدفع قيمة العقد رجل الأعمال الفلسطيني تيسير بركات واشتمل العقد الذي وقعه الطرف الأول رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء احمد العفيفي عن الاتحاد والطرف الثاني عزمي نصار في مقر اللجنة الاوليمبية الفلسطينية في الثالث من الشهر الجاري ، علي أربعة عشر مادة .


و هنا تفاصيل العقد تنشرها " إيلاف " كافة كما وصلتنا : .

المادة الأولي :
أن يكون الطرف الثاني مديراً فنياً للمنتخب الوطني ومشرفاً علي المنتخبات الفلسطينية لكرة القدم .
المادة الثانية:
يتعهد الطرف الثاني ببذل أقصي طاقته وملء ما بوسعه وما لديه من خبرة في تدريب المنتخب الوطني والإشراف علي المنتخبات الفلسطينية وإعدادهم وتأهيلهم وإنجاحهم علي أحسن وجه بما يرضي الفريق الأول ، وبان يتبع تعليماته ويحترم اللوائح والتعليمات الإدارية والقوانين المعمول بها .
المادة الثالثة :
يلتزم الفريق الثاني بعادات وتقاليد وأخلاقيات الفريق الأول من جميع الأماكن التي يتواجد فيها مع المنتخب وعدم إتيان أي تصرف من شانه الإساءة لسمعة الفريق الأول كما تعهد بالا يرتكب أي فعل أو تقصير يقصد به منع تنفيذ التعليمات أو إساءة استعمال أو إلحاق ضرر بالفريق الأول أو المنتخب الفلسطيني الأول الذي يدربه .
المادة الرابعة :
يتعهد الفريق الثاني بتدريب المنتخب الأول والإشراف علي المنتخبات الفلسطينية لكرة القدم مع تخصيص كل الوقت اللازم لضمان حسن التدريب وبذل كل ما بوسعه للحصول علي معدل الفائدة والنجاح مع المنتخب .
المادة الخامسة :
جميع المصروفات اللازمة لانتقال الطرف الثاني مع المنتخب إلي أي دولة أخري تكون علي نفقة الطرف الأول ويجب أن تحدد نقطة المغادرة سواء بالجسر أو معبر رفح أو المطار .
المادة السادسة :
للفريق الأول الحق في استغلال الفريق الثاني ومكانته الرياضية في الدعاية والإعلام بالطريقة التي يراها دون أن يكون للفريق الثاني المطالبة بأي مقابل لذلك وان يلتزم للفريق الثاني بان لا يستخدم مركزه حسب هذه الاتفاقية للدعاية والإعلام بأنواعها وأشكالها كما يتعهد الفريق الثاني من الآن الامتناع عن إعطاء أي محرري الصحف أو أي شخص آخر أي تفصيلات عن الدور المعهود به وعن المنتخب الأول إلا بعد الرجوع إلي الفريق الثاني .
المادة السابعة :
علي الفريق الثاني أن يضع نفسه تحت تصرف الفريق الأول أثناء فترة سريان هذا العقد لتدريب المنتخب أو السفر للخارج حتى لو كان ذلك في أيام العطل الرسمية والدينية وعليه أن يكون علي اتصال دائم بالفريق الأول لتنفيذ تعليماته حتى لا يترتب علي ذلك تعطيل العمل وإلحاق ضرر بمصالح الفريق الأول كما ليس له في أثناء سريان العقد أن يتعاقد مع الغير أو أن يقدم للغير خدمات بأجر أو بدون اجر في مجال الرياضة والإعلام .
المادة الثامنة :
مدة العقد سنتان تبدأ من 1/1/2005 ولغاية 31/12/2006 قابلة للتجديد بموافقة الطرفين .
المادة التاسعة :
اتفق الفريقان علي تحديد اجر إجمالي وقدره (10.000$) عشرة آلاف دولار أمريكي شهريا تدفع في نهاية كل شهر ميلادي شاملا جميع مصاريف التنقل والسكن والنثريات والمكالمات الهاتفية والخلوية والمأكل ومصروف الجيب وجميع الضرائب الحكومية سواء في مناطق السلطة الوطنية أو إسرائيل ويتعهد الفريق الثاني بسدادها لجهات الضريبة المختصة ويتحمل مسؤولية تأخيرها وتسديدها ويبريء ذمة الفريق الأول مسبقا من أي مطالبة لأي جهة كانت .
المادة العاشرة :
إذا توقف الفريق الثاني أو امتنع عن أو عجز عن تأدية عمله الموكول إليه علي النحو المطلوب أو ارتكب خطا جسيما أو خالف شرطا من شروط هذا العقد بفسخ العقد تلقائيا ويلتزم الفريق الثاني برد جميع المبالغ المدفوعة له فضلا عن دفع كافة التعويضات المادية والأدبية عن الخاسر التي تلحق بالفريق الأول بسبب ذلك .
المادة الحادية عشرة :
يحق للفريق الأول فسخ العقد بدون موافقة الفريق الثاني وفي هذه الحالة يلتزم الفريق الأول بدفع راتب شهرين للفريق الثاني .
المادة الثانية عشرة :
في حال نشأت ظروف خارجة عن إرادة الفريقين تحول دون أن يتمكن الفريق الثاني من القيام بعمله جزئيا أو كليا فانه في حال استمرار هذه الظروف مدة تزيد عن شهر يحق للفريق الثاني بعد هذه المدة مباشرة بفسخ العقد من طرف واحد دون أن يكون الحق بان يطالب الفريق الثاني بأي تعويض وإذا حدث هذا الظرف وكان لمدة اقل من شهر وعاد وتكرر فانه أيضا يحق للفريق الأول بفسخ العقد مقابل دفع راتب شهر واحد للفريق الثاني .
المادة الثالثة عشرة :
كل نزاع ينشا بخصوص تنفيذ هذا العقد يكون الفصل فيه من اختصاص المحاكم النظامية الفلسطينية بغزة فقط .
المادة الرابعة عشرة :
تحرر هذا العقد من نسختين أصليتين بيد كل من الطرفين واحدة للعمل بموجبها .