قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيهاب الشاوش من تونس: بعد انتصارين متتاليين ضد انغولا في اليوم الافتتاحي والكندا، تمكن المنتخب التونسي من افتكاك تعادل ثمين 26 /26 هو بمثابة الانتصار أمام المنتخب الفرنسي الحائز على بطولتين عالميتين و الباحث عن انتصار رد الاعتبار بعد هزيمته في الثواني الأخيرة أمام المنتخب اليوناني.

و أمام قرابة اثني عشر ألف متفرجا غصت بهم القاعة المغطاة 7 نوفمبر برادس خاضت "النسور" التونسية مباراة حماسية ضد "الديكة" الفرنسية، مباراة حبست أنفاس الجماهير حتى اللحظات الأخير من عمر المقابلة حيث رفضت الكرة ان تستقر في أي من شباك الفريقين فترى الجماهير الزرقاء تعلو تارة و تنخفض طورا لترتفع الجماهير الحمراء متتبعة نسق المباراة و حكم الكرة الصغيرة.

و في الوقت الذي كانت فيه المباراة تسير نحو هزيمة محققة للمنتخب التونسي الذي أنهى الشوط الأول منهزما بفارق 4 نقاط 15/11 ، تدارك اللاعبون التونسيون أخطاء الشوط الأول الذي اتسم بقلة التركيز و تعدد الأخطاء و عديد الإقصاءات على غرار إقصاء الصحبي بن عزيزة في وقت مبكر من المباراة، و خاضوا الشوط الثاني بإدخال العديد من التغيرات التكتيكية على مستوى الدفاع فغلق التونسيون المسحات الشاغرة التي استغلها المنتخب الفرنسي خلال الشوط الأول لتحقيق التفوق.

وقد كان لإدخال الحارس مروان مقيس في 15 الدقيقة الأخيرة من الشوط الثاني الأثر الإيجابي على مردود الدفاع التونسي الذي أصبح حركيا و استطاع قطع عديد الكرات و التسديدات من أمام السواعد الفرنسية.

واستطاع المنتخب التونسي في الدقائق الأخيرة من الشوط الثاني ان يخلق عديد المساحات في صفوف الدفاع الفرنسي و تنوعت هجماته من الأجنحة و الدائرة و التسديد من 9 أمتار ليحقق التعادل 23/23 ثم اخذ الأسبقية في الدقيقة 24 لتصبح النتيجة 24/13 ثم 26/25 خلال الخمس دقائق الأخيرة و لولا قلة تركيز اللاعبين التونسيين لحقق المنتخب التونسي انتصارا كان سيضمن له مرورا سهلا للدور الثاني.

و عقب انتهاء المباراة اعترف مدرب المنتخب التونسي حسن افنديتش في تصريح له بالصعوبات التي واجهها في الشوط الأول لكنه اكد انه قال للاعبين في حجرات الملابس ان إرهاق الفرنسيين سيساعد المنتخب التونسي، وهو ما حاول التركيز عليه خلال الشوط الثاني.

و أضاف أن نقطة التعادل سوف تعطي للمنتخب التونسي شحنة معنوية كبيرة في مباراته أمام الدنمارك و اليونان.

و في المجموعة الأولى كذلك فاز المنتخب اليوناني لكرة اليد بصعوبة على نظيره الانغولي في قاعة 7 نوفمبر برادس بنتيجة 26/21 في إطار الجولة الثالثة لبطولة العالم لكرة اليد وانتهى الشوط الاول بتقدم المنتخب اليوناني 15/9.

ومع هذه النتائج يصبح ترتيب المجموعة الأولى كالآتي:

1-الدنمارك...6 نقاط

2-تونس...5 نقاط

3-اليونان...4 نقاط

4-فرنسا...3 نقاط

5-انغولا...0 نقاط

6-كندا...0 نقاط.