قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ملبورن (استراليا): كان امام لاعب التنس الاسترالي سكوت درابر جدول اعمال مزدحم اليوم الجمعة عندما تخلى هذا الرياضي المتعدد المواهب عن مضرب التنس في مقابل مضرب الجولف عندما شارك في اول بطولة للمحترفين للجولف وهي بطولة فيكتوريا المفتوحة. وشارك درابر (30 عاما) في الدور الاول في البطولة قبل ان يعود الى مدينة ملبورن حيث تقام بطولة استراليا المفتوحة للتنس اولى بطولات الجراند سلام الاربع الكبرى للموسم الحالي عندما لعب الى جانب مواطنته سامنتا ستوسور في الدور قبل النهائي لمنافسة الزوجي المختلط للبطولة الكبرى.

وتأهل درابر وستوسور للمباراة النهائية للزوجي المختلط يوم الجمعة بعد فوزهما على الزوجي المكون من الاسرائيلي اندي رام والاسبانية كونشيتا مارتينيز بمجموعتيتن متتاليتين بنتيجة 7-5 و6-3. ولم يحقق درابر نتائج جيدة في الدور الاول لبطولة الجولف مما انقذه من موقف صعب. فلو حدث غير ذلك وتأهل اللاعب مباشرة للاستمرار في بطولة الجولف لواجه معضلة لانه كان سيتعين عليه اللعب فيها يوم الاحد وهو نفس اليوم الذي من المقرر ان يلعب فيه في المباراة النهائية للزوجي المختلط في بطولة التنس. ويلعب درابر التنس باليد اليسرى في حين يلعب الجولف باليد اليمنى.

وعن هذا الموقف يقول درابر "اعتقد انه امر جيد الا اكون مرتبطا بالبطولتين يوم الاحد... بصفة عامة هو امر مخيب للامال لكن بوسعي الان التركيز على التنس."