قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة: أعرب العديد من الفلسطينيين لـ " إيلاف " ، عن غضبهم الشديد من الزيارة التي سيقوم بها النجم العالمي رونالدو إلى إسرائيل ، و التي اعتبروها بأنها تشكل دعماً معنوياً لدولة الاحتلال الاسرائيلي التي تواصل عدوانها العسكري ضد المدنيين الفلسطينيين ، مطالبينه في الوقت ذاته بأن يكرس جهوده في خدمة أطفال فلسطين الذين يعانون الأمرين تحت الحصار و القتل الاسرائيلي .

ومن المقرر أن النجم العالمي رونالدو مهاجم المنتخب البرازيلي و ريال مدريد الإسباني ، إسرائيل في شهر آذار ( مارس ) المقبل ، بدعوة وجهها إليه مركز " بيرس " للسلام " ، الذي يعنى بتنظيم فعاليات مشتركة بين الإسرائيليين و الفلسطينيين في مختلف المجالات و من ضمنها الرياضية ، غير أن المسئولين الرياضيين الفلسطينيين رفضوا أكثر من مرة إجراء مثل هذه الفعاليات معه . و يحظى رونالدو بشعبية كبيرة بين أوساط الفلسطينيين الذين دأبوا على متابعته في كافة المباريات مع المنتخب البرازيلي أو حتى على صعيد ناديه الإسباني ريال مدريد ، غير أن الكثير منهم قرروا العزوف عن متابعته في حال صحت الأنباء التي تواردت عن زيارته لإسرائيل بعد شهرين . و طالب الفلسطينيون عبر " إيلاف " النجم البرازيلي بأن يزور الأراضي الفلسطينية و ليس إسرائيل للإطلاع على الواقع المرير الذي يحياه أبناء الشعب الفلسطيني , و لاسيما أبناء الحركة الرياضية التي تعاني من شلل واضح بفعل الممارسات الاسرائيلية .

وقال الصحافي الرياضي كامل غريب ، إن زيارة رونالدو لإسرائيل تأتي في وقت تعيث فيه قوات الاحتلال الاسرائيلي فسادا و دمارا كبيرين في الأراضي الفلسطينية ، مما أثر على مختلف مجالات الحياة ومن ضمنها الرياضية التي تحظى باهتمام واسع لدى أوساط الرياضيين ، مشيراً إلى المكانة التي يتمتع بها رنالدو لدى شريحة الرياضيين في الأراضي الفلسطينية من المؤكد أنها ستزحزح للأسوأ ، و سيصبوا جام غضبهم على النجم الذي طالما أتحفهم بمهاراته ، و إبداعاته الكروية .
و أضاف غريب لـ " إيلاف " ، أرى أن ينبري رونالدو لزيارة الضفة الغربية و قطاع غزة ، ليرى عن قرب حجم الدمار الهائل الذي خلفته إسرائيل في المنشآت الرياضية حتى تتضح لديه الصورة كاملة عن عنجهية دولة الاحتلال الاسرائيلي. من جانبه ، عبر أكرم مزهر كبير مشجعي ريال مدريد في منطقة وسط قطاع غزة ، عن سخطه الشديد لإقدام نجمه المفضل على زيارة إسرائيل التي تنكل بالشعب الفلسطيني و تحرمه من أبسط مكونات حياته .
و تساءل مزهر عن هذه زيارة رونالدو إلى إسرائيل ، بعد أن قتلت إسرائيل عشرات الرياضيين ، و دمرت مئات المنشآت الرياضية ، و قصفت الملاعب الرياضية ، و قضت على أحلام الكثير من الرياضيين جراء إصابتهم أو حتى اعتقالهم . و طالب عبر " إيلاف " ، أن يحجم رونالدو عن تلبية دعوة الزيارة لإسرائيل ، حتى تبقى مكانته محفوظة بين أوساط الفلسطينيين . و نقلت وسائل الإعلام الاسرائيلية عن مصدر مسؤول في مركز " بيرس " إن المدرب البرتغالي الشهير جوزيه مورينهو ، سيرافق رونالدو في زيارته للدولة العبرية من أجل المشاركة في بعض الفعاليات الرياضية هناك . و استنكرت هبة حميد و هي طالبة جامعية تهتم بالجانب الرياضي ، زيارة رونالدو إلى إسرائيل ، و أشارت إلى أن هذه الزيارة تعطي الاحتلال الاسرائيلي الشرعية من أجل مواصلة عدوانه على الشعب الفلسطيني ، و تدميره للبنية التحتية الرياضية التي باتت في غياهب النسيان بسبب ما لحقها من دمار هائل و تجريف واسع للأراضي و الملاعب الرياضية . و أضافت حميد : " صحيح أن رونالدو يتمتع بشعبية جارفة في فلسطين ، و إنني من المعجبين به ، لكن إذا صحت أنباء الزيارة هذه سيكون ( رونالدو ) قد هدم هذه الشعبية الكبيرة التي يتمتع بها هنا " .

و يريد الفلسطينيون أن يركز النجم العالمي البرازيلي على واقع الرياضيين الفلسطينيين ، و الأطفال الذين يعانون من ويلات الاحتلال ، بصفة رونالدو سفيرا للأمم المتحدة ، و معروف عنه أن يشارك في نشاطات خيرية مختلفة . و طلب الدكتور عبدالله ابو حبل ، أن ينظم الفلسطينيين حملة كبيرة يشارك فيها الأشقاء العرب من أجل توجيه رسالة إلى رونالدو و الاتحاد البرازيلي لكرة القدم ، و نادي ريال مدريد ، لتغيير برنامج زيارة رونالدو , تخصيصها للأطفال الفلسطينيين الذي حرمهم الاحتلال الاسرائيلي من ممارسة كرة القدم . و ذكر أبو حبل ، بزيارة النجم الأرجنتيني مارادونا الذي قام بزيارة مماثلة إلى إسرائيل في العام 1986 م ، و تباكى أمام حائط البراق ، و اعتمر قبعة التدين اليهودية ( الكيبا ) ليعلن عن يهوديته و التعاطف مع الشعب الاسرائيلي ، مما أدى إلى تدني شعبيته لدى الفلسطينيين و العرب على حد سواء ، مشيراً إلى أن رونالدو سيلقى نفس مصير مارادونا .