قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: قال نادي تشيلسي متصدر الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم انه مُني بأكبر خسائر في تاريخ كرة القدم الانجليزية وقدرها 88 مليون جنيه استرليني (166 مليون دولار) خلال السنة المالية 2003-2004 وذلك في أولى مواسمه بعد انتقال ملكيته الى الملياردير الروسي رومان ابراموفيتش. وتزيد هذه الخسائر قبل خصم الضرائب والمسجلة في العام المنتهي يوم 30 يونيو حزيران 2004 على الخسائر القياسية السابقة التي سجلها ليدز يونايتد والتي بلغت 49.5 مليون جنيه عام 2003. ومقارنة بثروة ابراموفيتش الطائلة فمن غير المرجح ان تثير هذه الخسائر اي قلق لتشيلسي الذي يتصدر الدوري الانجليزي بفارق عشر نقاط عن اقرب منافسيه ويبدو انه في طريقه للفوز بالبطولة للمرة الاولى منذ 50 عاما.

وقال بيتر كينيون الرئيس التنفيذي لتشيلسي لهيئة الاذاعة البريطانية "قبل عامين كانوا ينظرون الينا على اننا شوارع ممهدة بالذهب. انتهى هذا. تشيلسي يدار الان بطريقة مناسبة. يدار النادي كمؤسسة تجارية." وكان ابراموفيتش تحمل ما قيمته حوالي 80 مليون جنيه من ديون تشيلسي بعد شراء النادي مقابل 60 مليون جنيه في يوليو تموز عام 2003 وأنفق منذ ذلك الحين حوالي 200 مليون جنيه لشراء لاعبين. وزادت الاجور السنوية الى اكثر من المثلين لتصل الى 115 مليون جنيه.