: آخر تحديث
يتقدم البرتغالي على الأرجنتيني بفارق 16 هدفاً

رونالدو نجح بتجاوز ميسي تهديفياً في أبطال أوروبا خلال وقت قياسي

أكد تقرير إحصائي بأن الأرجنتيني ليونيل ميسي ظل يتصدر ترتيب الهدافين في تاريخ مسابقة دوري أبطال أوروبا بمفرده لغاية موسم (2012-2013) قبل ان يلتحق به غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو ويزيحه عن إعتلاء الصدارة التي يحتلها حتى الآن.

ويتصدر الهداف البرتغالي ترتيب هدافي مسابقة دوري أبطال أوروبا برصيد 121 هدفاً سجلها مع أندية مانشستر يونايتد الإنكليزي و ريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي ، حيث يتقدم رونالدو عن ميسي بفارق 16 هدفاً بعدما سجل الهداف الأرجنتيني 105 أهداف.

وتكشف الأرقام التهديفية لرونالدو عن كيفية نجاحه في اللحاق بميسي ثم إنفراده بالصدارة وتوسيع الفارق، حيث أصبح اول لاعب يصل إلى 100 هدف في المسابقة القارية الأغلى، حيث احتاج "الدون" لثلاثة مواسم فقط ليقلص الفارق بينه وبين "البرغوث" ثم يتجاوزه ويوسع الفارق بينهما.

ورغم ان رونالدو سبق ميسي في المشاركة بالمسابقة القارية ، الإ ان الأرجنتيني سبقه في إعتلاء صدارة الهدافين بداية من موسم (2008-2009) عندما رفع رصيده إلى 17 هدفاً مقابل 15 هدفاً للبرتغالي ، إذ استغل "البرغوث" تألق ناديه برشلونة وإحرازه اللقب القاري بتفوقه في النهائي على مانشستر يونايتد بقيادة رونالدو بهدفين نظيفين.

واستمر ميسي في التفوق على رونالدو على مدار خمسة مواسم ، ووصل الفارق بينهما إلى 13 هدفاً في موسم (2011-2012) الذي كان من افضل المواسم تهديفياً للنجم الأرجنتيني .

و استغل رونالدو فترة تراجع ميسي في موسم (2012-2013) ليقلص الفارق إلى 9 اهداف قبل ان يلتحق به في الموسم الموالي (2013-2014) برصيد 67 هدفاً لكل منهما ، حيث بقي المهاجمان متعادلين في موسم (2014-2015) برصيد 77 هدفاً ، بعدما استعاد ميسي عافيته وقاد برشلونة لنيل اللقب في وقت عانى خلاله رونالدو الأمرين  في ذلك الموسم.

وفي موسم (2015-2016) تمكن رونالدو من الإنفراد بالصدارة بعدما رفع رصيده التهديفي القاري إلى 93 هدفاً بفارق 10 اهداف عن ميسي ، و في موسم (2016-2017) اصبح اول لاعب يصل ويتجاوز حاجز الـ 100 هدف ، إذ بلغ 105 أهداف بفارق 9 اهداف عن غريمه الأرجنتيني، وفي الموسم الماضي رفع "الدون" رصيده التهديفي إلى 120 هدفا بفارق 20 هدفاً عن "البرغوث".

وبعد انتقال رونالدو إلى يوفنتوس اكتفى بإحرازه هدفا يتيما ضد ناديه السابق مانشستر يونايتد ، وهو ما استغله ميسي ليقلص الفارق إلى 16 هدفا بعدما رفع غلته التهديفية إلى 105 أهداف بإحرازه خمسة اهداف في مباراتين حيث سجل ثلاثية في شباك ايندهوفن الهولندي وثنائية أمام توتنهام هوتسبير الإنكليزي.

هذا ويسير ميسي بثبات إلى تقليص الفارق عن رونالدو واستعادة الصدارة بعدما سجل رونالدو تراجعاً منذ تغييره الأجواء.

ويتفوق رونالدو على ميسي في عدد المرات التي نال خلالها لقب هداف البطولة برصيد 7 مرات مقابل خمس مرات ، كما نال البرتغالي اللقب الفخري في آخر ثلاثة مواسم ماضية.

كما يتفوق رونالدو في رصيد الألقاب التي نالها في مسابقة دوري أبطال أوروبا بخمسة ألقاب مقابل اربعة لميسي.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. غوارديولا يطالب مانشستر سيتي بضم
  2. سان جرمان يحتفظ باللقب وليفربول في الصدارة وريال يستعيد نغمة الفوز
  3. إدارة يوفنتوس تدعو أليغري للجلوس على طاولة المفاوضات
  4. الملايين تنعش خزينة أياكس امستردام بنهاية الموسم الجاري
  5. رونالدو أول لاعب في التاريخ يتوج بثلاثة دوريات أوروبية كبرى
  6. رود خوليت متحدياً غوارديولا : لن تفوز بدوري أبطال أوروبا من دون ميسي
  7. يوفنتوس وإنتر ميلان يدرسان إتمام صفقة تبادلية أرجنتينية
  8. الأندية الإيطالية تواصل السقوط وتفشل بالوصول إلى النصف النهائي القاري
  9. أوناي إيمري يحقق أعلى رصيد من الانتصارات في تاريخ أرسنال
  10. يوفنتوس يتوج باللقب وبرشلونة يقترب وسيتي يعود للصدارة
  11. فان دايك وسترلينغ وهازارد الأبرز لأفضل لاعب بالبريميرليغ وصلاح غائب
  12. النجم الساحلي يهزم الهلال ويتوج بلقب كأس زايد للأندية الأبطال
  13. محمد صلاح ضمن شخصيات
  14. ليفربول يواجه برشلونة وتوتنهام يقصي مانشستر سيتي
  15. لعنة التعثر خارج الديار تواصل مطاردتها لغوارديولا في دوري أبطال أوروبا
  16. كبار الأندية الأوروبية يتنافسون لخطف كوليبالي من نابولي
في رياضة